التصفيات الاسيوية: قمة 'الحسم' بين البحرين وقطر

البحرين لفك الشراكة

المنامة - يستضيف المنتخب البحريني لكرة القدم نظيره القطري الجمعة على استاد البحرين الوطني بالرفاع في اطار الجولة الثانية من من منافسات المجموعة الرابعة ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا المقررة في أستراليا عام 2015.

وفي مباراة ثانية، يحل اليمن ضيفا على ماليزيا.

يتقاسم المنتخبان البحريني والقطري صدارة المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط لكل منهما بعد فوزهما على المنتخبين اليمني والماليزي على التوالي بهدفين نظيفين في الجولة الأولى.

يسعى كل من المنتخبين لتحقيق الفوز للانفراد بصدارة المجموعة وللاقتراب خطوة مهمة نحو التأهل الى النهائيات.

أمل مدرب منتخب البحرين الأرجنتيني غابرييل كالديرون في الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور والخروج بفوز ثمين عبر تكرار تفوق فريقه على نظيره القطري كما حصل في مواجهتهما الأخيرة في البحرين ضمن منافسات بطولة "خليجي 21" والتي انتهت بفوز البحرين بهدف دون رد في الدور الاول ما اهل صاحب الارض الى نصف النهائي قبل ان يخرج امام العراق، واخرج المنتخب القطري من الدور الاول.

وكان المنتخب البحريني تعادل مع لبنان بدون أهداف في اللقاء الودي الذي جمعهما اول من امس استعدادا لمواجهة قطر، في المقابل فاز المنتخب القطري على نظيريه المصري والتايلاندي 3-1 و1-صفر على التوالي.

يعول المنتخب البحريني على لاعبيه أصحاب الخبرة بقيادة محمد حسين لاعب النصر السعودي وحسين بابا لاعب الكويت الكويتي، إلى جانب الحارس العائد من الاصابة سيد محمد جعفر ومعه فوزي عايش ومجموعة من اللاعبين الشباب أبرزهم عبدالوهاب علي وسيد ضياء سعيد وسعد العامر.

وأجرى كالديرون تعديلات كثيرة على تشكيلة الفريق التي خاضت منافسات خليجي 21، فضم لاعبين جددا منهم مسعود قمبر وهاني البدراني وعبدالله مبارك وعبدالله أمان ومحمد الرميحي فيما استبعد عناصر أساسية منهم اسماعيل عبداللطيف وعبدالله عمر وعبدالله المرزوقي، واضطر لاستبعاد محمد سالمين بداعي الاصابة.

وفي الطرف المقابل، يقود المنتخب القطري المدرب المحلي فهد ثاني، الذي خلف البرازيلي باولو اوتوري بعد الخروج من الدور الاول لكأس الخليج، يأمل في تحقيق نتيجة معنوية قبل التوجه مباشرة بعد المباراة إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيول لخوض المباراة المرتقبة أمام كوريا الجنوبية ضمن التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة إلى كأس العالم 2014 في البرازيل.

وكان المنتخب القطري حقق نتائج ايجابية في اللقاءات الودية الأخيرة والتي اطمأن فيها المدرب على جهوزية لاعبيه وهم سعد الشيب ووسام رزق وطلال البلوشي وخلفان إبراهيم وعبدالكريم حسن وحسن الهيدوس ويوسف أحمد وإبراهيم ماجد وماجد محمد وماهر يوسف وخالد عبد الروؤف وأحمد سفيان ومحمد السيد عبد المطلب ومصعب محمود وقاسم برهان وبلال محمد وابراهيم الغانم وحامد اسماعيل وعبدالعزيز السليطي ومحمد سالم المال وسيبستيان سوريا وخالد مفتاح وأحمد ياسر.

وتم استبعاد بابا مالك وجار الله المري للاصابة، فضلا عن مجدي صديق والمهدي علي.