فيلم 'عن يهود مصر' يكسب معركته ضد رقابة الأمن

ماالذي يقلق في فيلم عن التسامح؟

القاهرة - سيتم عرض الفيلم الوثائقي "عن يهود مصر" الذي منعت السلطات الامنية عرضه قبل نحو اسبوعين، كما قال الاربعاء منتج الفيلم هيثم الخميسي.

وقال المنتج هيثم الخميسي "سيتم عرض الفيلم الاربعاء القادم 27 اذار/مارس". واضاف "انتصرنا في معركتنا الاعلامية لأن كل ما حدث من قبل الامن الوطني كان غير قانونيا".

وقال مخرج الفيلم امير رمسيس على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان "فيلم عن يهود مصر سيتم عرضه في دور السينما 27 أذار/مارس.. كسبنا معركتنا ضد الامن الوطني (...) حصلنا على التصريح".

وقال عبد الستار فتحي، رئيس جهاز الرقابة الفنية ان "المسؤولين عن الفيلم انتهوا من كافة الاوراق المطلوبة ظهر الاربعاء".

واضاف "ليس لنا علاقة بالأمن وبمجرد الانتهاء من التصاريح نمنحها للمسؤولين عن الفيلم وهو ما تم".

واعلنت شركة "رينيسانس" التي تدير عددا من دور السينما عبر البلاد، على صفحتها على فيسبوك انه "سيتم عرض فيلم "عن يهود مصر" الاربعاء المقبل في سينمات رينسانس".

وقال مخرج الفيلم قبل اسبوعين ان "الامن الوطني منع الفيلم من العرض".

ويروي الفيلم قصه افراد في الجالية اليهودية المصرية في النصف الاول من القرن العشرين ويتطرق الى موضوعي الهوية والتسامح. وكان مقررا ان يبدأ عرضه الاربعاء الماضي 13 اذار/مارس في ثلاث صالات.

وكان رمسيس صرح من قبل ان "رئيس مكتب الرقابة قال ان الامن الوطني يريد ان يشاهد نسخة، وقد رفضوا" عرض الفيلم.

والقسم الاكبر من الجالية اليهودية غادر مصر بعد ازمة السويس (1956).

ولا تضم الجالية حاليا في مصر سوى بضع عشرات من الاشخاص.