البرلمان القبرصي: لا للابتزاز الأوروبي

قبرص تقول لا...

نيقوسيا - رفض البرلمان القبرصي باغلبية ساحقة الثلاثاء خطة الانقاذ الاوروبية التي تهدف الى انقاذ الجزيرة من الافلاس، حيث صوت 36 نائبا ضد الخطة وامتنع 19 اخرون عن التصويت، ولم يصوت اي نائب لصالحها.

وقال رئيس البرلمان ياناكيس اوميرو "لقد تم رفض" الخطة.

وكان اوميرو دعا اعضاء البرلمان الى ان يقولوا "لا للابتزاز" في التصويت على خطة الانقاذ المالي.

وقال اوميرو من حزب ايديك الاشتراكي امام البرلمان "لا يوجد سوى جواب واحد: لا للابتزاز .. القرار ليس اكثر من غارة على حسابات البنوك .. ويجب أن يكون مطلبنا هو اعادة التفاوض على هذا الاتفاق. اذا وافقنا على هذه الضريبة، فلن يبقي اي مستثمر اجنبي امواله هنا".

فيما قال النائب عن الخضر جورج بيرديكس "وكأننا نهوي من ارتفاع 10 الاف متر من دون مظلة والهدف الوحيد من هذا القرار هو تدمير الاقتصاد القبرصي لكننا نقول لا لن نصوت".

ورأى زعيم حزب اكيل الشيوعي اندروس كيبريانو ان "قبرص كبش محرقة بشأن الضريبة على الودائع المصرفية".

وذكرت وسائل الاعلام المحلية ان الحكومة ستحاول الان اعادة التفاوض على شروط الصفقة مع الجهات الثلاث الدائمة، كما ستسعى في الوقت نفسه الى ايجاد سبل اخرى لجمع مبلغ 5.8 مليار يورو (7,47 مليار دولار) المطلوبة للحصول على مبلغ 10 مليارات يورو في خطة الانقاذ.

ومن بين تلك الخيارات اصدار برنامج سندات خزينة، واعادة هيكلة بنوك الجزيرة ومحاولة اجتذاب مزيد من الاستثمارات من روسيا، حسب وسائل الاعلام.