قيادة المرأة للسيارة تحت قبة الشورى السعودي

محاولات جريئة بين حين وآخر

الرياض - ذكرت صحيفة سعودية الاثنين ان مجموعة تؤيد حق المراة في قيادة السيارة رفعت عريضة وقعها ثلاثة الاف مواطن الى مجلس الشورى لمناقشة هذه المسالة.

ونقلت "عرب نيوز" عن عبد الله العلمي قوله ان لجنة حقوق الانسان في مجلس الشورى وبين اعضائه 30 امراة، "درست العريضة وقررت ان قضية قيادة المراة للسيارة يجب ان تخضع للنقاش في المجلس".

لكن احد اعضاء المجلس قال للصحيفة رافضا ذكر اسمه ان "القضية ليست مدرجة للنقاش بحسب معلوماتي".

والسعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات.

وكان عدد قليل من السعوديات لبين في السابع عشر من حزيران/يونيو 2011 دعوة اطلقتها ناشطات لخرق حظر قيادة السيارة المفروض على المرأة. كما وجهت عريضة بهذا الصدد حملت 3500 توقيع الى العاهل السعودي لالغاء الحظر.

وكانت هذه الحملة عبر فيسبوك وتويتر الاوسع في المملكة منذ اعتقال 47 سعودية بتهمة القيادة في تشرين الثاني/نوفمبر 1990.

وفي نوفمبر الماضي، رفعت ناشطة سعودية دعوى قضائية تطالب فيها بالغاء القرار الاداري القاضي بمنع المراة من حق الحصول على رخصة قيادة السيارة.

وتعد هذه ثاني دعوى قضائية ترفع ضد وزارة الداخلية بشان منع المراة من الحصول على رخصة ومن قيادة السيارات، بعد ان رفعت ناشطة أخرى دعوى مماثلة في وقت سابق دون نتيجة.

وقبل نحو عامين، قامت مئات النساء بخرق حظر القيادة فاعتقل العشرات منهن ثم اطلق سراحهن بعد التوقيع على تعهد بعدم القيادة مرة ثانية، بحسب ما نقلت ناشطات.