الدوري الانكليزي: مانشستر يونايتد في مهمة سهلة أمام ريدينغ

مانشستر يتالق في الدوري المحلي

نيقوسيا - قد يخطو مانشستر يونايتد خطوة اضافية نحو اللقب في المرحلة الثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم ذلك لانه يخوض مباراة سهلة على ارضه ضد ريدينغ صاحب المركز قبل الاخير، في حين يواجه وصيفه وجاره مانشستر سيتي مباراة قوية خارج ملعبه ضد ايفرتون.

ويتقدم يونايتد على سيتي بفارق 12 نقطة واذا نجح في توسيع الفارق فانه يكون قد اقترب كثيرا من استرجاع اللقب من جاره اللدود خصوصا مع تبقي ثماني مراحل على نهاية الدوري.

وكان مانشستر يونايتد حقق نتيجتين مخيبتين في الاونة الاخيرة بخسارته على ارضه امام ريال مدريد الاسباني 1-2 في دوري ابطال اوروبا وخروجه من الدور الثاني، قبل ان يهدر تقدمه امام تشلسي بهدفين نظيفين في الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس ليخرج بتعادل محظوظ 2-2 ويضطر الى خوض مباراة معادة في لندن.

لكن فريق السير اليكس فيرغوسون يقدم عروضا مختلفة تماما في الدوري المحلي وخير دليل على ذلك فوزه في 23 مباراة من اصل 28 وتعادله مرتين وخسارته ثلاث مباريات فقط.

واعتبر جناحه الدولي اشلي يونغ بان فريقه لن ينهار في الامتار الاخيرة من السباق نحو اللقب وقال في هذا الصدد "خبرة راين غيغز وباتريس ايفرا وريو فرديناند وواين روني الذين فازوا بالكثير من الالقاب ستساهم في عدم اهدار اللقب هذه المرة. الجميع في غرف ملابس يتمتع بعقلية الفوز من المدرب وصولا الى اللاعبين".

وعلى الرغم من ان مدرب مانشستر سيتي اعترف بان حظوظ فريقه ضئيلة، فان مدافع الفريق الفرنسي غايل كليشي لا يزال يامل باحتفاظ فريقه باللقب الذي توج به في الثواني الاخير الموسم الماضي وقال "اذا لم يرتكب مانشستر يونايتد اي اخطاء فانه سيحرز اللقب، لكن الجميع يقول بانه يتعين على مانشستر خسارة اربع مباريات وهذا ليس صحيحا، فاذا تعادل في بعض المباريات نستطيع تعويض الفارق".

واضاف "سيناريو الموسم الحالي لا يختلف عن الموسم الحالي، كنا نتخلف بفارق 8 نقاط عن يونايتد قبل نهاية الموسم بست مباريات، والان نتخلف عنه بفارق 12 نقطة قبل النهاية ب10 مباريات".

وتابع "ما نريد القيام به هو حصد النقاط الثلاث كل اسبوع ومواصلة الضغط على يونايتد".

ولم يفز سيتي باشراف مانشيني على ايفرتون سوى مرة واحدة في 7 مباريات، وازدادت مهمته صعوبة في غياب مهاجمه الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي عاد الى بلاده للتعافي من اصابة في ركبته تعرض لها نهاية الشهر الماضي، كما يحوم الشك حول مشاركة قائده وقلب دفاعه البلجيكي فانسان كومباني لعدم تعافيه تماما من اصابة في ربلة الساق.

ويلتقي توتنهام مع جاره فولهام على ملعب وايت هارت لاين وهو يدرك تماما بان لا بديل له عن الفوز اذا ما اراد تعزيز حظوظه بالمشاركة في دوري ابطال اوروبا والبقاء متقدما على تشلسي صاحب المركز الرابع.

ولم يقدم توتنهام اداء كبيرا في مواجهة انتر ميلان في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) وخسر امامه 1-4 بعد التمديد لكنه بلغ ربع النهائي لفوزه ذهابا 3-صفر.

في المقابل، يلتقي تشلسي مع جاره وست هام على ملعب ستامفورد بريدج. وبلغ تشلسي بدوره ربع نهائي الدوري الاوروبي اثر تخطيه ستيوا بوخارست الروماني 3-1 ايابا بعد خسارته ذهابا صفر-1.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي استون فيلا مع كوينز بارك رينجرز، وساوثمبتون مع ليفربول، وستوك سيتي مع وست بروميتش البيون، وسوانسي مع ارسنال، وسندرلاند مع نوريتش سيتي، وتوتنهام مع فولهام، وتشلسي مع وست هام يونايتد، وويغان مع نيوكاسل.