توأمة النشاط الثقافي بين معرضي الدار البيضاء للكتاب ومكتبة الإسكندرية

الإسكندرية.. الدار البيضاء.. رايح جاي

الإسكندرية ـ في إطار فعاليات معرض مكتبة الإسكندرية الدولي التاسع والذي يقام في الفترة من 23 مارس/آذار وحتى 7 إبريل/نيسان، تم الاتفاق بين إدارتي معرض الدار البيضاء ومكتبة الإسكندرية للكتاب على أن يتم عمل توأمة بين النشاط الثقافي في المعرضين فيما يخص الفعاليات المغربية، حيث تم التنسيق على أن تعقد نفس الفعاليات المغربية داخل معرض مكتبة الإسكندرية في معرض الدار البيضاء.

صرح بذلك الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات والخدمات بمكتبة الإسكندرية، مضيفًا أنه تم اختيار المغرب ضيف شرف على معرض مكتبة الإسكندرية الدولي التاسع، والذي يشارك فيه أكثر من 130 ناشرا مصريا وعربيا، كما سيضم عددًا كبيرًا من الفعاليات الثقافية المتنوعة.

وسوف يشمل البرنامج الثقافي المغربي على العديد من الفعاليات المهمة تبدأ الاثنين 25 مارس/آذار بلقاء مفتوح مع الكاتب والمفكر المغربى الدكتور سالم بن حميش وزير الثقافة المغربى السابق، ثم الأربعاء 27 مارس/آذار ندوة حول "الرحلات المغربية: الإسكندرية معبرا وموئلا" وتقديم لكتاب "عتبات الشوق" يتحدث فيها كل من شعيب حليفى من المغرب، وسعد القرش والدكتور حسين حمودة من مصر. وفي الخميس 28 مارس/آذار يتحدث كل من الدكتور محمد مزين من المغرب والدكتورة سحر عبد العزيز حمودة والدكتورة نجلاء النبراوى من مصر حول "مصريو المغرب".

وفي الجمعة 29 مارس/آذار يتحدث كل من شوقي بنبين ومحمد الصغير جنجار من المغرب حول "المكتبة المغربية: الأصول والامتداد"، وفي الاثنين 1 إبريل/نيسان يتحدث الدكتور حسام عبدالمعطى حول كتابه "المغاربة في مصر" ويدير الجلسة حسام عبد الباسط، ثم الثلاثاء 2 إبريل/نيسان تتناول الدكتورة زهور كرام من المغرب والدكتور محمود الضبع عن نجيب محفوظ في النقد المغربى والغربي، وفي الأربعاء 3 إبريل/نيسان يتحدث كل من حسين رياض، وأنيس الرافعي، ولطيفة لبصير عن تجارب مغربية جديدة، ويختتم البرنامج المغربي يوم الخميس 4 إبريل/نيسان بقراءات شعرية مشتركة يلقيها كل من: حسن نجمي وعبدالرحيم الخصار من المغرب، ومحمد أبو المجد وفارس خضر من مصر.