استئناف أشغال توسيع مطار مسقط

التوقف عن العمل ليس بسبب إضراب

مسقط - قال عمال إن الآلاف من عمال جنوب آسيا الذين يعملون في مشروع لتوسيع مطار مسقط، استأنفوا العمل الأربعاء بعد أن وافقت السلطات العمانية على تعزيز إجراءات السلامة في الموقع.

وقال مسؤول في الشركة وعمال إن آلاف العمال توقفوا عن العمل الثلاثاء مطالبين بتعزيز إجراءات السلامة، بعد وفاة زميل لهم في حادث لكن الشركة قالت إن العمال منحوا يوم عطلة لتشييع زميلهم المتوفى.

وقال موهان رامان العامل في شركة بي. إي. بي "أكدت لنا الشركة أن تحقيقا يجرى وأنه سيجري تعزيز إجراءات السلامة في المطار". وتابع قائلا "لذلك السبب عدنا إلى العمل اليوم".

وقال عامل آخر في المشروع يدعي آبيناف أكشاي "أكدوا لنا أنه ستجري مراجعة معايير السلامة كي نستطيع العمل دون خوف من الإصابات".

وقال عامل ثالث في الشركة "ملاحظونا أخبرونا بأن بيئة السلامة ستتحسن من الآن فصاعدا.. ووافقنا على العودة إلى العمل اليوم بفضل ذلك التأكيد".

وأكد مايك لويس وهو مدير مشروع في الشركة أن العمال عادوا إلى العمل لكنه نفى أن يكون توقف العمل بسبب الإضراب.

وقال اليوم "أعطيناهم إجازة الثلاثاء حدادا على زميل لهم".

وأثار التوقف عن العمل مخاوف في أن يتسبب في مزيد من التأخير في تنفيذ عقد بقيمة 1.8 مليار دولار لبناء صالة جديدة بالمطار كانت الحكومة العمانية قد منحته عام 2010 لشركة بي. إي. بي وهي مشروع مشترك بين شركة بكتل الأمريكية وإنكا التركية بهوان العمانية.

وكان من المقرر أصلا الانتهاء من توسعة المطار بحلول نهاية هذا العام لكن مسؤولين قالوا السنة الماضية إن من المتوقع أن يمتد العمل حتى حلول نهاية 2014 بسبب أرض لينة في وسط المدرج الجديد.

والإضرابات نادرة في سلطنة عمان وغيرها من دول الخليج العربية التي يعمل بها الملايين من جنوب آسيا معظمهم في قطاع البناء.