العاهل البحريني يعين ولي عهده نائبا لرئيس الوزراء

اقرب الى محاورة المعارضة

دبي - اصدر ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة الاثنين مرسوما قضى بتعيين نجله ولي العهد الامير سلمان بن حمد نائبا اول لرئيس الوزراء، بحسب ما افادت وكالة الانباء البحرينية الرسمية.

وعهد عاهل البحرين (61 عاما) الذي تولى العرش عام 1999 الى ولي العهد بفتح حوار مع المعارضة لاخلاء الشوارع من المحتجين وتضميد الجروح التي لا تزال ملتهبة في البلاد.

ويصبح الامير سلمان بذلك نائبا لعم والده رئيس الوزراء الامير خليفة بن سلمان ال خليفة الذي يشغل منصبه منذ 1971.

ويمكن ان تشكل هذه الخطوة محاولة من العاهل البحريني للموازنة بين ليونة ولي عهده تجاه المعارضة وتشدد عمه الذي يعتبر أقدم رئيس وزراء في العالم.

ويعد الامير سلمان من ابرز الداعين والمؤدين للحوار في البحرين، وكان سباقا بالمبادرة الى الدعوة للحوار بعيد اندلاع الاحتجاجات التي يقودها الشيعة في شباط/فبراير 2011.

وقالت وكالة الانباء انه "صدر عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مرسوم ملكي رقم 14 لسنة 2013 بتعيين صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء".

وجاء في بيان المرسوم ان قرار تعيين الامير سلمان نائبا اول لرئيس الوزارء يهدف الى "تطوير اداء اجهزة السلطة التنفيذية".

وعند انطلاق الاحتجاجات قبل سنتين، كانت مطالب المحتجين تتركز حول تنحية رئيس الوزراء البالغ 77 عاما، لكنه استطاع الصمود في منصبه.

ولا يزال المحتجون الشيعة يخرجون في تظاهرات بشكل شبه يومي في القرى الشيعية حول العاصمة، ويرفعون خلالها عبارات تطالب باسقاط النظام.

ووفقا للاتحاد الدولي لحقوق الانسان فان 80 شخصا على الاقل قتلوا منذ بداية الاحتجاجات.