مدرب المنتخب العراقي يسعى للتأهل الى مونديال البرازيل

بترفيتش ثالث مدرب صربي يقود المنتخب العراقي

بغداد - قال المدرب الصربي فلاديمير بتروفيتش السبت ان منتخب العراق لكرة القدم يعد من المنتخبات القوية الان و"هذا ما دفعني للموافقة على مهمة الاشراف عليه" في الفترة المقبلة حيث تنتظره استحقاقات مهمة "نأمل ان نضع لها برنامجا مناسبا".

واضاف بتروفيتش في مؤتمر صحافي عقده "في المنتخب العراقي لاعبون جيدون وهو من المنتخبات القوية وما حققه في بطولة كأس الخليج الاخيرة وحصوله على المركز الثاني يؤكد ذلك فضلا عن متابعاتي له وهذ اما دفعني لقيادته".

وعين الاتحاد العراقي بتروفيتش المولود في بلغراد عام 1951 والمدرب السابق لمنتخب صربيا، مدربا جديدا لمنتخبه خلفا للبرازيلي زيكو.

وعن برنامجه للاستحقاقات المقبلة التي تنتظر المنتخب العراقي، اوضح بتروفيتيش "ساعمل في بغداد للتحضير لاقرب استحقاق يتمثل بمواجهة الصين في تصفيات اسيا الشهر الجاري. الوقت ضيق لكن سنعمل من اجل تحقيق نتائج جيدة".

وعن فرصة اسود الرافدين في بلوغ نهائيات كأس العالم 2014، قال "الوضع الحالي يشير الى ان منتخبات العراق وعمان واستراليا تتنافس على البطاقة الثانية، لكننا نحتاج الى حظوظ وسنسعى للتاهل".

يذكر ان بتروفيتش هو ثالث مدرب صربي يقود المنتخب العراقي بعد ميلان زيفادينوفيتش (2000) وبورا ميلوتينوفيتش (2009)، وقد اشرف على منتخبات الصين وصربيا وقاد النجم الاحمر، اشهر اندية العاصمة بلغراد، الى القاب محلية اكثر من مرة.

من جهته، ذكر رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود ان بتروفيتيش من المدربين الجيدين و"نأمل ان يحقق نتائج طيبة مع المنتخب في مهامه المقبلة واختياره لم يات مصادفة او لاي شيء اخر بقدر ما يعود الامر لتجربته المعروفة في مجال التدريب".

واضاف حمود "سيعمل المدرب في بغداد او اي مدينة عراقية وحيثما يتواجد المنتخب في المستقبل وتمديد العقد مستقبلا معه سيعتمد ليس فقط على النتائج بل على العمل الذي سيقدمه".