ولي عهد أبوظبي: نعمل على تحقيق الاستقرار والأمن بالعالم

'استمرار المعرض يعكس مدى الاستقرار بالإمارات'

أبوظبي - أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي السبت أن الإمارات تعمل دائما على تحقيق الاستقرار والأمن الإنساني على المستوى العربي والدولي.

وأكد في تصريح على هامش معرض الدفاع الدولي "آيدكس 2013" عن ثقته بأن توفر اللقاءات الدولية على أرض الإمارات البيئة المناسبة لتبادل الرؤى والأفكار البناءة حول العديد من القضايا العالمية وهي دعوة لتحقيق الاستقرار والسلام ومعالجة التحديات التي تواجه الأمن الدولي .

وتنطلق الأحد الدور الجديدة لمعرض "آيدكس" وهي الأضخم في تاريخ المعرض الذي انطلق قبل عشرين عاما، حيث تشارك فيها 1112 شركة من 59 دولة و38 جناحا على مساحة عرض تصل إلى 133 ألف متر مربع.

وقال الشيخ محمد بن زايد إن المعرض يعد من المعالم المهمة في تطوير الجوانب العلمية والثقافية والاقتصادية وأحد عناصر سياسة تنويع مصادر الدخل، موضحا أن استمراره طوال عقدين كاملين يعكس مدى الاستقرار والأمن اللذين تتمتع بهما دولتنا الغالية ويؤكد المكانة المتقدمة للدولة على الخريطة العالمية للمعارض.

وأضاف أنه بانعقاد الدورة الحادية عشرة للمعرض "نجده قد رسخ مكانته عالميا وأصبح ملتقى دوليا يحظى بالاهتمام من دول العالم".

ويجذب هذا الحدث أكثر من 77 وزير دفاع و79 شخصية عسكرية مهمة من رؤساء الاركان وقادة القوات إضافةً إلى وفود عسكرية من 82 دولة على كافة المستويات القيادية.

وتشارك الإمارات بأكبر جناح وطني يضم أكثر من 140 شركة وطنية، وتتميز الدورة الجديدة بتخصيص مناطق لعرض الطائرات العمودية ودراسة ومناقشة صناعة الأنظمة غير المأهولة، وعروض بحرية حية.

وأكد ولي عهد أبوظبي أن الإمارات اعتمدت على خطة علمية وعملية في إقامة المعارض النوعية والمؤتمرات الخاصة وعملت خلال هذه السنوات على التطوير المستمر لقدرات وإمكانيات المعارض مما مكن الدولة من أن تصبح ملتقى لعقد مؤتمرات دولية تتصدى لموضوعات حيوية واستراتيجية تهم الإنسانية.

يذكر أن معرض "آيدكس" انطلق عام 1993 ليصبح أكبر معرض "ثلاثي الخدمات" في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويقام المعرض كل عامين ويمثل فرصة متميزة لتأسيس وتقوية العلاقات بين الوزارات والشركات والجهات التجارية والقوات المسلحة العالمية.