'هجوم نيزكي' يجرح المئات بروسيا

غضب الطبيعة...

موسكو ـ أعلنت السلطات الروسية أن نحو 400 شخص بينهم عشرة أطفال أصيبوا إثر زخة نيازك بجبال الأورال في منطقة تشيليابينسك شرقي روسيا.

وسقطت زخة نيازك الجمعة على منطقة الاورال بوسط روسيا رافقها برق مشتعل وانفجارات عنيفة، مما ادى الى تحطم جدران ونوافذ واثارة الذعر واصابة مئات الاشخاص بجروح.

وتسبب ارتطام النيازك بالأرض لوقوع انفجارات عدة أضرت بعدد من المباني في ست مدن بالمنطقة التي تقع على بعد 1500 كيلومتر شرق موسكو.

وفي الساعة 9,20 (3,20 تغ) ظهرت كرة مشتعلة تتحرك بسرعة قصوى ويصاحبها ضوء ابيض ساطع في سماء تشيليابنسك التي يزيد عدد سكانها عن المليون نسمة.

واعلن متحدث باسم وزارة الاحوال الطارئة في بيان ان "نيزكا تفتت فوق الاورال واحترق جزئيا في الطبقات السفلى من الغلاف الجوي. وتساقطت اجزاء منه على مناطق غير مكتظة بالسكان من تشيليابنسك".

وقال الخبير الروسي سيرغي سميرنوف لقناة "روسيا 24" ان النيزك التي تفتت على ما يبدو على علو خمسة الاف متر فوق الاورال كان وزنه "عشرات الاطنان".

واشار التلفزيون الرسمي الى ان النيزك كان يتحرك من شمال الشرق نحو جنوب الشرق.

ودوت عندها انفجارات عدة ادت الى تحطم زجاج العديد من المباني. وقال مراسل محلي لقناة "روسيا" العامة كان في حرم احدى الجامعات انه راى كرة من النار تندفع من احد هذه الانفجارات "في الاتجاه المعاكس".

واعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الروسية الجمعة ان عدد الاصابات يزداد، كما نقلت عنه وكالة انترفاكس.

وكانت الوزارة اشارت في البدء الى سقوط خمسين جريحا ثم 150 ثم اكثر من 250 واخيرا اكثر من 400 جريحا ثلاثة منهم على الاقل اصابتهم خطرة.

واضاف المتحدث ان غالبية الجرحى اصيبوا بشظايا الزجاج.

واوردت قناة "روسيا" ان اجزاء من النيزك سقطت في اماكن عدة من المنطقة. واظهرت لقطات في تشيليابنسك هبوط احد الاجزاء وسط وميض مشتعل.

كما اظهرت القناة مبنى تابعا لمصنع في المدينة وقد دمر جزئيا، وجدار وسطح منزل منهارين دون التوضيح ما اذا كانت الاضرار ناجمة عن موجة الصدمة الناتجة عن الانفجارات في الغلاف الجوي، او ان سقوط احد اجزاء النيزك. ولم تظهر اي حرائق في الصور.

واشار احد العاملين في المصنع الى سقوط ثلاثة او اربعة جرحى. كما اظهرت لقطات عرضتها قناة "روسيا" في الجامعة عددا من الشبان الملطخين بالدماء وقد اصيبوا بجروح على ما يبدو من شظايا الزجاج. واشارت وكالات الانباء الى سقوط العديد من الجرحى في احدى مدارس تشيليابنسك.

وقال مراسل قناة فيستي من مقره في تشيليابنسك "كنت في المنزل ورايت شهبا من الضوء فهرعت الى الشرفة وكان هناك خط شبيه بالخط الذي تخلفه الطائرات لكنه اكبر بكثير. وكان انطباعي الاول ان طائرة تحطمت".

واظهرت تسجيلات فيديو قام سكان بتحميلها على الانترنت كتلا نارية تعبر السماء على علو منخفض. وفي تسجيل اخر، بدا بعض السكان وقد خرجوا عاري الصدر من منازلهم وهم ينظرون الى الظاهرة فوق مبناهم بينما يسمع صوت الانفجارات.

وقالت معلمة من احدى مدارس تشيليابنسك لموقع "لايف نيوز" "في البدء كان هناك ضوء غير طبيعي انار كل الصفوف في الجانب الايمن من المدرسة. ومثل هذا الضوء لا يشاهد عادة، ربما فقط عند نهاية العالم. ثم راينا خطا من الدخان كانه ناجم عن طائرة لكن اكبر بعشر مرات".

وقالت وكالة ايتار-تاس ان موجة الصدمة حطمت زجاج مكاتب الوكالة في وسط تشيليابنسك.

وقال شاهد في منطقة شيليابنيسك إنه سمع دوي انفجار في الساعات الاولى من صباح اليوم وشعر بهزة في مبنى من 19 طابقا في قلب المدينة.

وقال الشاهد إنه أمكن سماع اجهزة التنبيه في السيارات وتهشم زجاج النوافذ في المنطقة فيما طرأ عطل متقطع على شبكة التليفون المحمول.

وقال مسؤول الطوارئ بوكالة الاعلام الروسية-نوفوستي "المؤشرات الاولية تقول انها ظاهرة الوابل الشهبي ولدينا معلومات عن حدوث انفجار على ارتفاع عشرة آلاف متر ويجري التحقق من الامر".

وتحدث ظاهرة الوابل الشهبي نتيجة تجمع نيازك على شكل سيل يضيء سماء الليل ويتكون الوابل الشهبي عندما تقترب غيمة الغبار الفضائي التي يتألف منها مذنب ما من الكرة الأرضية مما يتسبب في انفصال عدد هائل من الجزيئات الصغيرة للغاية عن جسم الغيمة.

وعندما تدخل هذه الجزيئات الغلاف الجوي للارض فإن الهواء أمامها يتعرض لضغط هائل وتشتد حرارته ما يتسبب في ظهور هذه الجزيئات في السماء مضيئة وبراقة كأنها أمطار تتساقط.

واعلنت وزارة الاحوال الطارئة تعبئة 20 الف عنصر وضعوا في حالة تأهب بالإضافة الى ثلاث طائرات او مروحيات لمعاينة الاماكن.

واغلقت المدارس في كافة انحاء المنطقة بينما كانت درجات 18 درجة تحت الصفر الجمعة في الاورال. الا ان السلطات دعت السكان الى عدم الاستسلام للذعر.

واوردت وزارة الاحوال الطارئة على موقعها الالكتروني "لم يحصل اجلاء للسكان لان مستوى الاشعاع ضمن المعايير. لذلك نطلب منكم عدم الهلع".

وقال ممثل للوكالة الروسية للطاقة الذرية "روساتوم" ان المنشات النووية في المنطقة لم تتعرض لأضرار.

واكدت وزارة الدفاع الروسية انها لاحظت "سقوط جسم لم تحدد ماهيته (يرجح انه نيزك) في الغلاف الجوي ورافقته انفجارات ووميض برق".

واعلن مسؤولون عسكريون ان منشاتهم لم تتعرض لأضرار وارسلوا فرق استطلاع الى مكان سقوط النيازك.

ولوحظت هذه الظاهرة ايضا في مناطق عدة مجاورة من كازاخستان.