'تومسون' تتوقع إلغاء أكثر من ألفي وظيفة في قسم 'مال ومخاطر'

نمو أرباح التشغيل الفصلية رغم الأزمة

نيويورك - تعتزم المجموعة الانكليزية الكندية للمعلومات المالية والمهنية "تومسون رويترز" الغاء 2500 وظيفة في قسمها الرئيسي "مال ومخاطر" بحلول نهاية 2013، كما اعلن مديرها العام جيمس سميث.

وقال سميث في مؤتمر مع محللين "سنخفض حوالي 2500 وظيفة في قسم \'مال ومخاطر\' بحلول نهاية العام".

واضاف "هذه ليست قرارات سهلة، لكن هيكلية التكاليف لدينا يجب ان تتكيف مع حاجات زبائننا".

واوضح ان خفض عدد العاملين سيسمح بـ"المحافظة على الهامش (العملاني) في 2013" بما في ذلك تكاليف هذا الاجراء فور اخذه في الاعتبار: وتتوقع المجموعة اعباء استثنائية بقيمة 100 مليون دولار في الفصل الاول لتعويضات التسريح من الخدمة.

وبحسب نتائج نشرت الاربعاء، فان قسم "مال ومخاطر" الذي يتولى الخدمات المالية وخصوصا المعلومات عن الاسواق، هو القسم الأكبر لمجموعة تومسون رويترز.

وقد شهدت المجموعة تراجع رقم اعمالها بنسبة 1 بالمائة العام 2012 ليصل الى 7.2 مليارات دولار.

وواجه قسم المؤسسات المالية والمخاطر - الذي يشكل 54 بالمائة من إجمالي إيرادات - الشركة صعوبات في السنوات الأخيرة، بعد إطلاق متعثر لتطبيقها الرئيسي ايكون الذي يهدف لخدمة المصرفيين ومديري صناديق التحوط وغيرهم من العاملين في القطاع المالي.

وزادت الصعوبات التي تواجها الشركة بسبب قيام البنوك بتخفيض النفقات بعد الأزمة المالية.

والمجموعة التي تقوم بأنشطة قانونية وضرائبية ومحاسبية خصوصا، وتملك وكالة رويترز للانباء، اعلنت عن رقم اعمال سنوي من 13.3 مليار دولار.

وأعلنت تومسون رويترز الأربعاء نمو أرباح التشغيل الفصلية اثنين بالمائة وهو ما يرجع بنسبة كبيرة إلى تخفيض النفقات وتوقعت نمو إيراداتها في 2013 بفضل تطوير القسم الذي يخدم المؤسسات المالية.

وقالت الشركة العالمية للأخبار والمعلومات إنها تتوقع نمو إيراداتها هذا العام بمعدل منخفض في خانة الآحاد.

وقالت تومسون رويترز إن أرباحها الفصلية زادت بفضل "استمرار احتواء النفقات وانخفاض تكاليف إعادة التنظيم." واستقرت الإيرادات الذاتية للشركة دون تغير.

وقال جيمس سميث الرئيس التنفيذي للشركة في بيان "ندخل 2013 بمزيد من الثقة وعلى أساس أكثر قوة".

وتابع "سيرتبط ذكر عام 2012 بتغيير مسار قسم المؤسسات المالية والمخاطر.. قلت العام 2012 إن رحلتنا ستتطلب تطويرا على مدى عدة فصول وقد قطعنا نصف الطريق".

وقالت تومسون رويترز إن إيرادات الأعمال الجارية في الربع الرابع من العام 2012 زادت اثنين بالمائة قبل حساب تغيرات سعر الصرف إلى 3.36 مليار دولار.

وزادت الأرباح المعدلة إلى 497 مليون دولار أو 60 سنتا للسهم من 445 مليون دولار أو 54 سنتا للسهم قبل عام.

وزادت مبيعات ايكون 33 بالمائة في الربع الرابع إلى 33 ألفا و900.

وخلال الربع الرابع زادت إيرادات قسم المؤسسات المالية والمخاطر واحدا بالمائة بفضل نمو في وحدة الحوكمة والمخاطر والاستحواذ على منصة إلكترونية لتداول العملات.

وزادت إيرادات القسم القانوني اثنين بالمائة إلى 861 مليون دولار في الربع الرابع. ووافق مجلس الإدارة على زيادة التوزيعات النقدية السنوية سنتين إلى 1.30 دولار للسهم.

وارتفعت أسهم تومسون رويترز المدرجة في نيويورك وتورونتو 15 بالمائة خلال الأشهر الاثني عشر الماضية لتصل إلى 30.65 دولار أميركي و30.72 دولار كندي على الترتيب.