معاقبة إنتر ميلان بسبب هتافات عنصرية من جمهوره ضد بالوتيلي

بالوتيلي هدفا لإساءة من مشجعي إنتر ميلان

فرضت غرامة قدرها 15 ألف يورو (20100 دولار) على إنتر ميلان بعد أن ردد جمهوره شعارات عنصرية تتعلق بمهاجم الفريق السابق ماريو بالوتيلي أثناء مباراة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الأحد الماضي.

وكان بالوتيلي الذي انضم إلى ميلانو الغريم التقليدي لإنتر ميلان من مانشستر سيتي الشهر الماضي هدفا لإساءة من مشجعي إنتر ميلان أثناء مباراة فريقهم التي انتصر فيها على ضيفه كييفو 3-1.

وقالت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي في بيان إن إنتر ميلان عوقب بالغرامة لأن مشجعيه "وجهوا هتافات تحمل إساءة وتعبيرات عنصرية تجاه لاعب من فريق آخر".

وأغضب بالوتيلي الذي انضم لإنتر ميلان في 2007 قبل انتقاله إلى سيتي في 2010 جمهور إنتر ميلان أثناء وجوده في النادي بارتداء قميص ميلانو أثناء برنامج تلفزيوني.

وينتظر أن يلتقي ميلانو وإنتر ميلان في الدوري الإيطالي في 24 فبراير/شباط وقال رئيس إنتر ميلان ماسيمو موراتي إنه يتمنى ألا تتكرر تلك الإساءات.

وقال للصحفيين حين سئل عن الأحداث التي جرت الأحد "أشعر بأسف بالغ. أتمنى ألا يحدث هذا مرة أخرى في مباراة القمة".