المنتخب السعودي ينهي تعاقده مع ريكارد رسمياً

ريكارد يسدل الستار عن تجربته السعودية

الرياض - أعلنت وزارة المالية السعودية الاثنين أنها أودعت 3.6 مليون يورو (20 مليون ريال) في حساب اتحاد كرة القدم السعودي هي قيمة الشرط الجزائي المترتب على قرار اتحاد الكرة بفسخ عقد الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني السابق للمنتخب السعودي.

ونشرت صحيفة "الرياض" السعودية على موقعها بالانترنت الاثنين أن ريكارد المقال مؤخراً من تدريب المنتخب السعودي عقب الإخفاق في بطولة كأس الخليج (خليجي21) بالبحرين يلوح باللجوء للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ، لتأخر الاتحاد السعودي في تسليمه قيمة الشرط الجزائي.

وقالت مصادر إن ريكارد بدأ في اتخاذ إجراءات في هذا الاتجاه بتوكيل المحامي كارلوس روبرتو مارتينز للاتصال بالاتحاد السعودي لكرة القدم لإنهاء الموضوع في أسرع وقت.

ويسعى الاتحاد السعودي للتفاوض مع محامي ريكارد بهدف تقليص قيمة الشرط الجزائي حيث جرى توكيل المحامي عبد العزيز شكري للقيام بهذه المهمة.

وكان الاتحاد السعودي أقال ريكارد في 17 كانون ثان/يناير الماضي الهولندي عقب الخروج من الدور الأول لخليجي 21 .

وتعاقد الاتحاد السعودي مع ريكارد مطلع تموز/يوليو 2011 في عقد لمدة ثلاث سنوات لم يكشف عن مضمونه.

وواجه ريكارد المدرب السابق لبرشلونة الأسباني ومنتخب هولندا وفريق جالطة سراي التركي انتقادات حادة من الإعلام السعودي كما تعرض لضغط كبير من الجمهور الذي طالب بإقالته لسوء نتائج الفريق وآخرها في كأس الخليج.