بطولة انكلترا: وست بروميتش البيون يؤكد تفوقه على ليفربول

بن فوستر.. بطل اللقاء دون منازع

لندن - جدد وست بروميتش البيون فوزه على مضيفه ليفربول 2-صفر الاثنين على ملعب انفيلد في ختام المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وكان وست بروميتش تغلب على ليفربول قبل نحو عام في اياب الموسم الماضي 1-صفر على ليفربول على الملعب ذاته لاول مرة منذ عام 1966، ثم كرر الفوز عليه على ارضه في ذهاب الموسم الحالي 3-صفر، علما بانه الفوز الرابع للضيوف مقابل 10 انتصارات للخاسر في المواسم السبعة الاخيرة في الدوري.

وسقط ليفربول امام 44752 متفرجا معظمهم من انصاره في الدقائق الاخيرة بفضل التألق غير العادي لحارس مانشستر يونايتد والمنتخب الانكليزي سابقا بن فوستر.

وبدأت المباراة بهجوم من جانب الضيوف سرعان ما اوقفه لاعبو ليفربول الذي اتيحت له الفرصة الاولى عن طريق غلين جونسون الذي اطلق كرة "طائرة" بيساره من الجهة اليمنى ارتدت من الحارس بن فوستر الى جونجو شيلفي الموجود في موقف تسلل انهاها في الشباك دون احتساب الهدف (9).

وسنحت فرصة اخرى لليفربول تدخل الدفاع المنافس وابعد الخطر (17)، واخرى للاوروغوياني لويس سواريز ويتدخل الدفاع ايضا (20)، وتصدى بن فوستر على دفعتين لصاروخية ستيوارت داونينغ (26)، وقاد الاسكتلندي جيمس موريسون هجمة مركزة اولى لوست بورميتش انهاها في الشباك الخارجية لمرمى الاسباني خوسيه مانويل رينا (28)، ومرت عرضية الكونغولي الديموقراطي يوسف مولومبو من المهاجمين والمدافعين امام مرمى ليفربول (29).

ومرت عرضية دوانينغ الى خارج الملعب دون ان تطالها رأس الدنماركي دانيال آغر غير المراقب (33)، وسدد سواريز كرة بقوة اكثر من التركيز فذهبت بعيدا عن مرمى بن فوستر (38)، وكاد ستيفن ريد يسجل في مرمى فريقه حين حاول ابعاد عرضية من شيلفي علت قليلا العارضة (41)، وجرب غلين جونسون حظه مرة جديدة بجانب القائم الايمن (45+1).

وفي مستهل الشوط الثاني، انقذ بن فوستر مرماه من هدف مبكر (49)، ومحاولة اخرى اثر عرضية من غلين جونسون الى جوردان هندرسون تابعها الاخير بكعب القدم وتدخل بن فوستر مجددا (51)، وتكررت المحاولات مع التغييرات التي اجراها مدرب ليفربول باشراك الايطالي فابيو بوريني والجامايكي رحيم سترلينغ بدلا من شيلفي وهندرسون.

وتألق بن فوستر مجددا واثبت انه بطل اللقاء دون منازع وحرم ليفربول من فرصة جديدة لهدف اكيد (68)، ووقف مرة اخرى في وجه كرة جيرارد (71)، واحتسب الحكم ركلة جزاء اثر خطأ ارتكبه السويدي يوناش اولسون ضد سواريز نفذها جيرارد واوقفها بن فوستر ببراعة (76).

وكاد مولومبو يأتي بالفوز لوست بورميتش خلافا لمجرى المباراة بتسديدة بعيدة حولها رينا الى ركنية نفذت على رأس المدافع غاريث ماكولي وضعها في قلب االمرمى (81).

وكان البلجيكي روميلو لوكاكو الشريع جدا على وشك ان يخطف بعد قليل من دخوله بديلا، الهدف الثاني للضيوف من هجمة مرتدة لكن كرته مرت بجانب القائم اتلايمن (88)، ثم نجح في المحاولة الثانية وعزز تقدم فريقه (90+1) رافعا رصيده الشخصي الى 10 اهداف في البطولة.

ووقف رصيد لبيفربول عند 36 نقطة مقابل 37 لوست بروميتش الذي انتوع منه المركز الثامن.

- ترتيب الهدافين:

19 هدفا: الهولندي روبن فان بيرسي (مانشستر يونايتد)

17 هفا: الاوروغوياني لويس سواريز (ليفربول)

15 هدفا: الاسباني ميغل بيريز كويستا "ميشو" (سوانسي سيتي)

14 هدفا: السنغالي ديمبا با (نيوكاسل)

13 هدفا: الويلزي غاريث بايل (توتنهام)

12 هدفا: البوسني ادين دزيكو (مانشستر سيتي)

11 هدفا: ثيو والكوت (ارسنال) وريكي لامبرت (ساوثمبتون) والبلجيكي كريستيان بينتيكي (استون فيلا) وفرانك لامبارد (تشلسي)

10 اهداف: جيرماين ديفو (توتنهام) والاسكتلندي ستيفن فليتشر (سندرلاند) والبلجيكي مروان فلايني (ايفرتون) وواين روني (مانشستر يونايتد) والاسباني خوان ماتا (تشلسي) وادم لوفوندر (ريدينغ) والبلجيكي روميلو لوكاكو (وست بروميتش البيون)

9 اهداف: الارجنتيني سيرخيو اغويرو (مانشستر سيتي) والفرنسي اوليفييه جيرو والاسباني سانتي كازورلا (ارسنال)

8 اهداف: المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" (مانشستر يونايتد) والالماني لوكاس بودولسكي (ارسنال) والبلغاري ديميتار برباتوف (فولهام)

7 اهداف: الارجنتيني كارلوس تيفيز (مانشستر سيتي) والاسباني فرناندو توريس والسويسري ايدن هازار (تشلسي) وستيفن جيرارد (ليفربول)

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 65 نقطة من 26 مباراة

2- مانشستر سيتي 53 من 26

5- تشلسي 49 من 26

4- توتنهام 48 من 26

5- ارسنال 44 من 26