ملايين الهندوس في أكبر مهرجان ديني بالعالم

فرصة للصلاة والاحتفال...

الله اباد (الهند) - سيغتسل مئات آلاف الحجاج الاثنين في نهر الغانج مع كهنة عراة يغطون أجسامهم بالرماد بمناسبة المهرجان الديني الاكبر في العالم الذي يقام كل 12 سنة في الله اباد والذي يتوقع أن يشارك فيه نحو مئة مليون هندوسي.

ويستمر مهرجان كومبه ميلا الذي ينطلق الاثنين لمدة 55 يوما. وعند الفجر وفي ساعة يحددها علماء الفلك، سينزل مئات الكهنة في مياه النهر المقدس المتجمدة، معلنين عن بداية الاحتفالات، وسيحمل بعضهم سيوفا ورماحا.

وقال الناسك ناغا سادهو "أمنيتنا الأولى هي أن يحل السلام وأن يعتني الناس بعضهم ببعض".

وبالنسبة الى الحجاج، يشكل المهرجان فرصة للصلاة والاسترخاء برفقة عائلاتهم واصدقائهم في أجواء احتفالية.

ويقام كومبه ميلا كل 12 سنة في مدينة الله اباد في ولاية اوتار براديش (شمال). وتنظم مهرجانات مشابهة أقل ضخامة كل ثلاث سنوات في مدن هندية أخرى.

وتعود جذور هذا المهرجان الى الميثولوجيا الهندوسية التي تعتبر أن بضع نقاط من رحيق الخلود سقطت على المدن الاربع التي تستضيف المهرجان وهي الله اباد وناسيك واوجاين وهاريدوار.

وتتوقع الشرطة أن يشارك 250 ألف شخص في المهرجان الاثنين وأن يبلغ عدد المشاركين ذروته في 15 شباط/فبرار الذي يعتبره علماء الفلك أكثر يوم مبشر بالخير وأن يصل الى 20 مليون شخص.

وتتوقع السلطات أن يزور مئة مليون هندوسي الموقع، وهو العدد نفسه الذي سجل في المهرجان الماضي سنة 2001.

وقد تم حشد نحو 12 ألف شرطي بهدف ارشاد الحشود وتفادي التدافع الشائع والمميت أحيانا خلال المهرجانات الدينية الهندية.