حبوب اللقاح تخنق التنفس الطبيعي للمولود

الطفل ضحية تصرفات خاطئة

لندن - افادت دراسة حديثة أن تعرّض النساء في أشهر الحمل الـثلاث الأخيرة لكميات كبيرة من حبوب اللقاح يزيد بشكل كبير من خطر إصابة الطفل بالربو.

واعتبرت الدراسة التي شملت آلاف النساء الحوامل، أن تناول لكميات كبيرة من حبوب اللقاح خلال أشهر الحمل الأخيرة يرتبط بزيادة نسبتها 35% بخطر إصابة المواليد بالربو.

وافادت الابحاث الطبية ان النساء المصابات بالحساسية قد يحدث لديهن ردات فعل على حبوب اللقاح ما يؤثر على بيئة الجنين ونمو جهازه المناعي.

وتوصلت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة بورتو البرتغالية إن مرض الربو يتراجع 80% عند تطبيق نظام غذائي شرط أن يتضمن النظام المذكور ما لا يقل عن 300 غرام من الفواكه يومياً.

وبينت الدراسة ان الخضار الطازجة خصوصا والبعيدة عن الاغذية الصناعية والمركبات الكيماوية تقلل بنسبة كبيرة جدا من الم مرض الربو وحدته.

وتزخر الخضار والفواكه المختلفة بمضادات الأكسدة، مثل بيتا-كاروتين والفيتامين (سي) والفيتامين (إي) والسيلينيوم والزنك والمغنيزيوم، التي تحمي الجهاز التنفسي من العمليات الالتهابية.

وتلعب الأحماض الدهنية أوميغا-3 اهمية كبرى في ابعاد شبح الربو.

وخلصت دراسة حديثة إلى أنّ نقص الفيتامين "د" الذي يسمّى فيتامين أشعّة الشمس يزيد الأمر سوءاً بالنسبة لمرضى الربو، حيث أنّه يؤدّي إلى انخفاض بارز في وظائف الرئة عند هؤلاء المرضى حتّى بعد العلاج الطويل بالستيروئيدات الاستنشاقيّة.

واشارت النتائج الى إنّ فاعليّة الأدوية التي يتناولها مريض الربو للتخفيف من الأعراض -الستيروئيدات الاستنشاقيّة- تبدو محدودة في الحدّ من الأعراض وتحسين عمل الرئة عند المرضى الذين لا يولون اهتماماً لمستويات الفيتامين "دال"، وهو الفيتامين الذي يتمّ اكتسابه من أشعّة الشمس ومن بعض الأطعمة كالسمك والبيض.

وأكدت دراسة اميركية حديثة أن تناول كميات كبيرة من المياه يوميا يساعد الجسم على الوقاية من الأزمات الربوية.

ونجح عقار تجريبي لعلاج حالات الربو الحادة من صنع شركة جلاكسو سميث كلاين في تقليل عدد النوبات التي يتعرض لها المصابون بالمرض الذي يصعب علاجه إلى النصف تقريبا وذلك في إطار دراسة طبية الأمر الذي عزز الآمال في نجاحه على المستوى التجاري.

وعقار "ميبوليزوماب" الذي يؤخذ عن طريق الحقن مصمم لمساعدة مجموعة صغيرة من مرضى الربو الذين تسبب خلايا دم بيضاء في أجسامهم تعرف باسم إيزينوفيل في التهاب الممرات الهوائية في الرئة.