'بشر مثلكم' يفضح خفايا دعاة الفضائيات

القطع مع المسلمات

القاهرة - يلعب الفنان عمرو سعد لأول مرة دور الداعية الديني من خلال مسلسله الجديد "بشر مثلكم".

وتولى كتابة قصة المسلسل المؤلف محمد العزب ومن إنتاج ممدوح شاهين وإخراج أسامة أبوالعطا.

وأوضح عمرو أن اختيار عنوان المسلسل "بشر مثلكم" جاء لأن أي إنسان معرّض للخطأ حتى لو كان داعية، وأضاف "يجب أن لا ننظر لهؤلاء الأشخاص على أنهم لا يخطئون"، شارحاً أنه في ظل ظهور رجال كثيرين من الدعاة والمشايخ على الفضائيات أصبح المجتمع يعاني من عبادة الأشخاص وليس عبادة الله.

ويجسّد عمرو شخصية شاب يأتي من الريف ويعمل داعية في إحدى القنوات الفضائية ويصبح من أشهر الدعاة المتواجدين على الساحة الإعلامية، ويعاني في بداية المشوار من ظروف صعبة للوصول إلى هذه المكانة.

واعتبر الممثل المصري ان العمل لا يهدف الى نقد الدعاة ولكنه يكشف النقاب عن جوانب خفية من حياتهم تتعلق بمشاكل الزواج والمال، و تسلط الضوء على انتمائاتهم السياسية والفكرية.

وصف البعض عمرو سعد بالوريث الشرعي للعملاق الراحل أحمد زكي للتشابه الشديد في الروح، والأداء، والسمرة، والشعر المجعد، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن هناك تشابه أقوى وأهم يجمعهما في مدرسة الحياة والتمثيل، إنه التشابه في الشقاء والمعاناة الطويلة ونبش الصخر بالأظافر للحصول على فرصة الظهور أمام الكاميرا ولو لدقائق معدودة.

وآخر أعمال عمرو سعد التليفزيونية كانت مسلسل "خرم إبرة" من تأليف حسان دهشان، وإخراج إبراهيم فخر، وشارك في بطولته كلاً من سوسن بدر وأحمد راتب وهالة فاخر وإدوارد ورامي غيط وحسام شعبان، ومن إنتاج شركة "كنج توت".

من جهة اخرى، يستعد الفنان الشاب أحمد عز لخوض دور البطولة في مسلسل "مولانا" الذي سيعرض على الشاشة في شهر رمضان القادم.

وجدير بالذكر أن الممثل اهاني سلامة يستعد أيضاً للبدء في تصوير مسلسل "الداعية"، نقلاً عن قصة لجمال العدل، لكن لم يتم الى حد الآن الإعلان عن الفنانين المشاركين في العمل.

ويرى عديد النقاد ان مثل هذه الاعمال الدرامية من شانها ان تثير جدلاً كبيراً، إلا أن صناعها لفتوا إلى أن كل مهنة فيها الصالح والمبتذل، وانه لن يتم التركيز على الجانب السيئ فقط.