المغرب يسوّق لمنتوجاته التقليدية في أبوظبي ودبي

طاقات إبداعية خلاقة

دبي ـ احتضنت إماراتا دبي وأبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة لقاءات "رود شو" للترويج لمنتوجات الصناعة والحرف التقليدية الوطنية وفن العيش المغربي.

ونظمت هذه اللقاءات التي تواصلت على مدى ثلاثة أيام وانتهت الثلاثاء 18 ديسمبر/كانون الأول٬ وزارة الصناعة التقليدية المغربية بتعاون مع دار الصانع المغربية،

وأطلع صحاب 16 شركة مغربية متخصصة في الحرف والصناعة التقليدية٬ رجال الأعمال الإماراتيين٬ على تنوع وتميز منتوجات الصناعة التقليدية المغربية التي تحظى بصيت عالمي لما عرف عن الصانع التقليدي المغربي من مهارة وقدرات إبداعية تنهل من روح التجديد والابتكار.

وشكلت هذه اللقاءات فرصة لأرباب المقاولات المغربية٬ للبحث عن منافذ جديدة لتسويق منتوجاتهم التقليدية التي تهم قطاعات الخشب والتحف الفنية والزخرفة والأعشاب الطبية٬ وفن الديكور٬ والأثاث والسجاد٬ وكذلك نسج علاقات تواصل مع منعشين تجاريين ووكلاء شركات تصدير إماراتية، من أجل الرفع من معاملاتهم التجارية بمنطقة الخليج.

ومكنت هذه الحملة الترويجية٬ التي توخت بالخصوص٬ إبراز الغنى الحضاري والثقافي للمملكة المغربية، وتميز فن العيش المغربي٬ مهنيي الصناعة التقليدية المغربية من التعريف بأصالة وجودة المنتوج التقليدي المغربي الذي يختزن طاقات إبداعية خلاقة.

كما أتاحت هذه الحملة٬ لأرباب المقاولات المغربية٬ الوقوف عن قرب والإطلاع على احتياجات السوق الإماراتية٬ وبحث الصيغ الناجعة لتسويق منتوجاتهم والمشاركة الفعالة في المعارض المتخصصة بالمنطقة.

ومكنت هذه اللقاءات٬ أيضا رجال الأعمال المغاربة٬ ومهنيي قطاع الاستيراد ومندوبي شبكات التوزيع بدولة الإمارات٬ من تبادل الرؤى والبحث عن السبل الكفيلة بتطوير التعاون الثنائي٬ ونسج علاقات شراكة تجارية تعود بالنفع على الطرفين.

ويأتي تنظيم هذه الحملة الترويجية٬ في إطار تنفيذ برنامج الحكومة المغربية بشأن تنمية قطاع الصناعة التقليدية وتجسيد رؤية 2015 التي ترتكز بالأساس على تثمين منتوجات الصناعة التقليدية الوطنية وإيجاد منافذ لتسويقها في الخارج٬ وتعزيز التواصل وتبادل التجارب والخبرات بين المقاولين المغاربة ونظرائهم بدول الخليج.

كما تندرج "رود شو" الخليج٬ في إطار تفعيل البرنامج التعاقدي المرتبط برؤية 2015 لتطوير قطاع الصناعة التقليدية المبرم يوم 20 فبراير 2007 بين الحكومة وفديرالية مقاولات الصناعة التقليدية، خاصة في شقها المتعلق بالجهود المبذولة من قبل دار الصانع المغربية لاستكشاف منافذ في الخارج لمنتوجات الصناعة التقليدية المغربية.