أبوظبي تستنكر افتراءات بعض وسائل الاعلام المصرية


نهج ثابت للامارات بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول

أبوظبي - استنكر وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، "افتراءات" من جانب بعض وسائل الإعلام المصرية، حول مشاركة الدولة الخليجية في "مخططات معادية" للقيادة المصرية.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية "وام" الاثنين، أن وزير الخارجية التقى سفير جمهورية مصر العربية "الشقيقة" لدى الدولة، السفير تامر منصور، ولفتت إلى أن اللقاء تم بناءً على طلب من الوزير الإماراتي.

وأضافت أن اللقاء تطرق إلى بحث "الافتراءات التي بثت على بعض وسائل الإعلام في مصر، حول مزاعم واتهامات وجهت لدولة الإمارات، عن مخططات معادية للقيادة المصرية".

وشدد الشيخ عبد الله على أن "هذه الادعاءات الباطلة تهدف للإساءة لمصالح البلدين، والعلاقات التاريخية المميزة بينهما"، مؤكداً استنكاره لمثل تلك الادعاءات.

وحث وزير الخارجية الاماراتي السفير المصري على ضرورة متابعة الحكومة المصرية لهذه الافتراءات، التي وصفها بأنها "لا تخدم العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين".

كما أكد وزير الخارجية الإماراتي للسفير المصري "مبدأ الإمارات في نهجها الثابت، في عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول".

وكان الشيخ عبد الله بن زايد قد شن هجوماً على جماعة "الإخوان المسلمين"، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، متهماً إياها بأنها "لا تؤمن بالدولة الوطنية"، كما اتهم "التنظيم العالمي للإخوان المسلمين" بـ"العمل على اختراق هيبة الدول وسيادتها وقوانينها".

وأشارت "وام" إلى أنه جرى خلال اللقاء "بحث العلاقات الأخوية بين البلدين"، حيث قدم وزير الخارجية الشكر إلى السفير المصري على جهوده في تعزيز هذه العلاقات، وتمنى للحكومة المصرية النجاح في مهامها، كما أكد أن "العلاقات بين البلدين إستراتيجية، وتقوم على أرضية صلبة".