حتى الدراجات ممنوعة على النساء السعوديات!

لا قيادة للنساء في المجتمع الذكوري...

الرياض - أصدرت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية (الشرطة الدينية) تعليماتها لمالكي مراكز إيجار الدراجات النارية في منطقة الثمامة شمال شرق الرياض بعدم تأجيرها للنساء.

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" على موقعها الإلكتروني عن عدد من مالكي المراكز في الثمامة بالرياض قولهم إن "رجال الهيئة شددوا على عدم تأجير الدبابات (الدراجات النارية) للنساء ، وأنهم واجهوا حرجا شديدا في رفض التأجير للنساء امتثالا لتوجيهات الهيئة" ، مضيفين أن "بعض النساء يلجأن لاستخدام الدبابات المستأجرة بواسطة إخوانهن أو أقاربهن".

وكانت فتاة عشرينية سعودية لقيت مصرعها في منتزه القصيم الوطني شمال الرياض وذلك بعد أن دهستها شاحنة نفايات ، وكشفت مصادر أن الفتاة كانت في نزهة برية مع ذويها وكانت تتجول مستقلة دراجة نارية بالقرب من الطريق الرئيسي حيث تفاجأت بالشاحنة ولم يستطع قائدها تفاديها فاصطدم بها من الجانب الخلفي وظلت الفتاة في العناية المركزة حتى توفيت.

وأكد مدير قسم الحوادث بمرور منطقة القصيم العقيد خالد الضبيب وفاة الفتاة البالغة من العمر سبعة عشر عاما، معتبرا تكرار حوادث الدراجات النارية بالظاهرة مطالباً بتنظيم تشترك فيه الجهات الحكومية للحد من حوادثها المميتة.

والسعودية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع النساء من قيادة السيارات، ويضاف هذا الأمر إلى جملة القيود الكثيرة التي تعانيها المرأة في المجتمع السعودي الذكوري.

وكان رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ وجه قبل أيام انتقادات حادة الى وزارة العمل متهما اياها بالفشل في تطبيق قرار "تأنيث" محلات المستلزمات النسائية لان السعوديات "يتعرضن للتحرش".

وقال في تصريحات صحفية "رصدنا عددا من القضايا الاخلاقية، فيها تعديات وظلم للمرأة من خلال ما يقع لها من ابتزاز وتحرش وتغرير من قبل مرؤوسيها والعاملين معها في هذه المحلات التجارية".