الداخلية العراقية تقطع أنفاس قناة 'البغدادية'

انور الحمداني يحرج حكومة 'الفساد'

بغداد - اعلنت وزارة الداخلية العراقية السبت انها نفذت قرارا قضائيا ينص على اغلاق مكاتب فضائية "البغدادية" المستقلة التي تبث برامجها من القاهرة.

واوضحت الوزارة في بيان نشر على موقعها الالكتروني انه "استجابة لاوامر قضائية صادرة من هيئة الاعلام والاتصالات وباعتبار الوزارة الجهة التنفيذية الواجب عليها تنفيذ اوامر السلطة القضائية فقد نفذت امرا بغلق مكاتب قناة البغدادية".

وبحسب البيان، فان القرار صدر "على خلفية مخالفة قناة البغدادية الفضائية ضوابط البث والارسال وعدم توقيعها لائحة السلوك الاعلامي وعدم دفعها تكاليف ورسوم البث والارسال الخارجي".

ونفت "البغدادية" في بيان هذه الادعاءات، واوضحت انها "من اوائل القنوات العراقية التي وقعت على ضوابط السلوك الاعلامي وليس في ذمتها اية مستحقات مالية لهيئة الاعلام والاتصالات وتطالبها بابراز اي كتاب رسمي موجه من قبلها بخصوص المستحقات المتاخرة".

وطالبت وزارة الداخلية القناة "بتسوية امور عملها الفني والقانوني والمالي مع هيئة الاعلام والاتصالات التي هي الجهة المسؤولة الوحيدة في العراق عن عمل الفضائيات لمعاودة ممارسة نشاطها الاعلامي".

وطوقت قوة عسكرية صباح اليوم مكتب قناة "البغدادية" في بغداد ووكالة "البغدادية نيوز" وامرت موظفيه باخلائه، وفقا لبيان الوكالة العراقية.

ونشطت الفضائية التي يملكها رجل اعمال عراقي مؤخرا في بث برامج مثيرة يقدمها تركز على فضح ملفات الفساد في الدولة بالوثائق.

واتاح البرنامج لعدد كبير من السياسيين المتخاصمين اظهار وثائق سوء ادارة وملفات فساد، من ابرزها قضية البنك المركزي وصفقة السلاح الروسي اللتان اتهم بالتورط فيهما سياسيون وبرلمانيون.