البحرين بعشرة لاعبين تُلقن ايران درساً قاسياً

البحرين تحرم ايران من الفوز

الكويت - حرم منتخب البحرين بعشرة لاعبين نظيره الايراني من الفوز وارغمه على التعادل السلبي الاربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الاول لبطولة غرب اسيا السابعة في كرة القدم والمقامة حاليا في الكويت حتى 20 كانون الاول/ديسمبر الجاري.

ويلتقي لاحقا ضمن المجموعة ذاتها منتخبا السعودية واليمن.

وكانت الجولة الاولى اسفرت عن فوز البحرين على اليمن 1-صفر، وتعادل ايران مع السعودية صفر-صفر.

وحافظ المنتخب البحريني على صدارة المجموعة مؤقتا بعدما رفع رصيده الى 4 نقاط امام ايران (2) والسعودية (نقطة واحدة) واليمن (بلا رصيد).

وبدأت المباراة بقوة بين المنتخبين اللذين لم يعتمدا فترة جس نبض كما درجت العادة، بلا عمدا الى تبادل الهجمات منذ اللحظة الاولى، بيد ان اللقاء شهد مفترقا مهما تمثل في طرد نجم منتخب البحرين محمد سالمين في الدقيقة 25 بعدما لحصوله على انذار ثان وطرد حارما منتخب بلاده من خدماته امام خصم دخل بطولة غرب اسيا بهدف انتزاع اللقب للمرة الخامسة في تاريخه بعد اعوام 2000 و2004 و2007 و2008.

وعلى الرغم من النقص العددي، بقي البحرينيون متماسكين، لا بل شكلوا خطورة على المرمى الايراني.

في المقابل، عاب على ايران عدم استغلال الطرد، واصطدم لاعبوها بحسن تمركز الخصم واعتماد عناصره على الالتحامات القوية والحماس وهما العاملان اللذان عوضا النقص العددي بوضوح.

كما فشل المنتخب الايراني في السيطرة على وسط الملعب تمهيدا لبناء الهجمات وجاء اعتماده بشكل اساسي على التسديد من خارج منطقة الجزاء.

وقدم منتخب البحرين اداء جيدا في الشوط الاول اختلف فيه تماما عما ظهر عليه في المباراة الاولى امام اليمن، وخير دليل على ذلك عدم تراجعه الى الدفاع بعد الطرد، والنشاط الذي ظهر على خط وسطه على وجه التحديد.

وعلى الرغم من بعض الفرص الايرانية الخطرة في اواخر الشوط الاول، فإن صافرة الحكم اعلنت نهايته بالتعادل السلبي.

ودخل منتخب البحرين الشوط الثاني بهدف وحيد يتمثل في الحفاظ على شباكه نظيفة والخروج بنقطة، فتكتل لاعبوه في المنطقة الخلفية لايقاف وابل الهجمات الايرانية التي كادت في غير مناسبة ان تعلن عن التقدم في النتيجة.

وطبق لاعبو المدرب الارجنتيني غابريال كالديرون التعليمات بحذافيرها وأبوا التقدم الى المنطقة الايرانية الا في ما ندر من المناسبات.

وفي الوقت الذي كثف فيه الايرانيون طلعاتهم بغية انتزاع الفوز والنقاط الثلاث، جاءت صافرة الحكم مجددا لتعلن عن نهاية الوقت الاصلي بالتعادل السلبي، ليحصل بالتالي كل من الطرفين على نقطة واحدة.