واحة التنشيط... ملاذ نجوم الفن السابع في مصر

'لحظة شك' انطلاقة جديدة للهنيدي

القاهرة – يتحول النجم المصري لأول مرة محمد هنيدي الى مقدم برنامج مسابقات عبر شاشة قناة روتانا مصرية، وذلك بعدما حصلت الشبكة بشكل حصري على حقوق برنامج الألعاب العالمي" لحظة شك" لتقديمه بنسخة عربية معدلة لأول مرة في الشرق الأوسط.

وبدا الهنيدي اثر توقيع العقد، بعمل التحضيرات المكثفة والتمرينات تمهيداً لبدء عرض البرنامج، الذي سيحمل بدوره اسم "لحظة شك".

وحصد البرنامج شهرة عالمية واحتل المراكز الأولى بحسب إحصاءات المشاهدة في عدد من دول العالم والذي يرتكز بشكل كبير على شخصية مقدمه.

ويذكر ان الفنان محمد هنيدي يستعد لتصوير برنامج "كرنفال العرب".

على صعيد اخر يخوض الفنان المصري هاني رمزي تجربته الجديدة كمذيع من خلال برنامج "الليلة مع هاني" الذي تعرضه قناة "أم بي سي مصر".

واشار هاني ان اختياره لـ "ام بي سي مصر" دون غيرها، يعود الى أن "للقناة مميزات كثيرة، أهمها أنها تحظى بنسبة مشاهدة عالية، من الجمهور المصري والعربي، كما أن العقد الذي تم بينه وبينها يناسبه ويحقق لى وجودا إعلانيا ومعنويا وماديا".

وقال ان فكرة البرنامج التي تم عرضها عليه، من أحد الأسباب التي دفعته الى خوض التجربة، خاصة وأن الفكرة جديدة ومختلفة، موضحا ان برنامج "استاند أب كوميدي يتم فيه السخرية من الأوضاع والأحداث التي نعيش فيها يوميا".

وتعاقدت الفنانة سمية الخشاب مع قناة "القاهرة والناس" على تقديم برنامج على شاشتها.

وقال مصدر من داخل القناة في تصريح خاص "إن سمية ستقدم برنامجا تناقش فيه الموضة والأزياء وكل ماتهتم به المرأة، وتستضيف فيه عددا من النجوم".

وأضاف المصدر أنه لم يتم الاستقرار على إسم محدد للبرنامج حتى الآن، على الرغم من أنه سيتم عرضه في يناير/فبراير المقبل مع بدء البرمجة الجديدة للقناة.

ويتم حاليا تجهيز برنامج سمية الخشاب بالديكورات الخاصة به في ستديوهات طارق نور، ويذكر أن هذه هي التجربة الأولى لبطلة فيلم "ساعة ونص" في تقديم البرامج التليفزيونية.

وتقوم غرفة صناعة السينما المصرية مع شركات الإنتاج السينمائي وشركات التوزيع بمناقشة مشكلة انخفاض عدد الأفلام التي ستقوم بإنتاجها السينما في 2013.

ولم يبلغ عدد الأفلام التي يقوم منتجوها لاستخراج استمارات إنتاج من الغرفة سوى 10 أفلام فقط.

وطلب رئيس غرفة صناعة السينما تخطي الأزمة المالية وإنتاج أكبر عدد من الأفلام السينمائية.

وأشار بعض الخبراء والمبدعين أن بعض القنوات الفضائية اضطرت إلى العودة إلى ميزانية عامي 2003 و2004، وبادر بعض النجوم والفنانين بتخفيض الأجور التي يتقاضونها.