انتعاشة اقتصادية في دبي تذكيها السياحة

وجهة سياحية بامتياز

دبي - اعلنت امارة دبي تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 4.1 بالمئة في النصف الاول من 2012 مدفوعا بتوسع قطاع السياحة، بحسب ارقام رسمية نشرت الاثنين.

واعلن عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للاحصاء ان "الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة لامارة دبي خلال النصف الأول من العام الحالي حقق نموا بنسبة قدرها 4.1 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي".

وأوضح أن "معظم القطاعات والأنشطة الاقتصادية شهدت نموا إيجابيا خلال النصف الأول من عام 2012 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2011".

وقال المهيري ان "تقديرات الناتج المحلي الإجمالي لامارة دبي (..) اظهرت ان نشاط الفنادق والمطاعم حقق نموا بنسبة 16.1 بالمائة حيث بلغت القيمة المضافة لهذا النشاط في النصف الأول من 2012 نحو 7.3 مليار درهم والتي بلغت 6.3 مليار درهم في الفترة ذاتها من عام 2011".

واوضح ان "البيانات اشارت الى نمو المرافق المرتبطة بهذا النشاط حيث ازداد عدد الفنادق ليصل الى 392 فندقا خلال النصف الأول من عام 2012 وارتفع عدد الغرف في الفنادق لتصل الى 54 ألفا و221 غرفة فندقية".

وتوقع المهيري في هذا الإطار ان "ريادة دبي وقيادتها للقطاع السياحي على مستوى المنطقة ستستمر على المدى القصير وعلى المدى الإستراتيجي وستحقق دبي مستويات نمو متسارعة في هذا القطاع".

واوضح ان "تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة للنصف الأول من عام 2012 أظهرت أن نشاط تجارة الجملة والتجزئة وخدمات الإصلاح ما زال النشاط الأكثر مساهمة في اقتصاد الإمارة".

وتابع يقول "كما حقق نشاط الصناعات التحويلية نموا بنسبة 10.4 بالمائة وساهم بنسبة 14 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي دافعا مجمل الاقتصاد نحو النمو"، لافتا الى ان "قيمة الصادرات غير النفطية ارتفعت لتبلغ 68 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري وبنسبة نمو 51.1 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق والتي بلغت 45 مليار درهم".

وعلى صعيد أداء الأنشطة الاقتصادية غير النفطية الأخرى، أكد المهيري ان "النتائج الأولية تشير الى نمو غالبية الأنشطة الاقتصادية غير النفطية في النصف الأول لعام 2012 حيث حقق نشاط النقل والتخزين والاتصالات نموا بنسبة 4.1 بالمائة دافعا مجمل الاقتصاد نحو الإيجاب، فيما حقق نشاط الكهرباء والغاز والمياه نموا بنسبة 3.2 بالمائة وساهم بنسبة 1.8 بالمائة".

واعلنت امارة دبي التي تشتهر بمشاريعها العملاقة، السبت عن مشروع جديد يتمثل في بناء "مدينة جديدة" تضم اكبر مركز تجاري في العالم وحديقة اكبر من حديقة هايد بارك الشهيرة في لندن.

واعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم في بيان نشره مكتبه ان المدينة الجديدة التي ستحمل اسمه "مدينة محمد بن راشد" ستكون "عاصمة جديدة لريادة الأعمال ومركزا عالميا للسياحة العائلية" دون ان يحدد موعد بدء العمل في هذه المدينة.

واوضح البيان ان المدينة "ستضم أكبر مركز تجاري في العالم وحديقة مجهزة لاستقبال 35 مليون زائر وأكبر مركز ترفيهي عائلي في المنطقة" لتشكل بذلك "مركزا عالميا للسياحة العائلية عند الانتهاء منها حيث ستضم أكثر من 100 منشأة فندقية".