ريدناب في مهمة انقاذ لكوينز بارك رينجرز

ريدناب لا يملك عصا سحرية لتغيير حظوظ فريقه

يرى هاري ريدناب نفسه كمدرب يعتمد على الطرق الحديثة التي تميل الى العقلية الهجومية لكنه المح اكثر من مرة الى المدرسة القديمة الاثنين بعدما قال إن العمل الشاق وحده هو القادر على انقاذ كوينز بارك رينجرز من الهبوط في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم.

وتعاقد النادي الكائن في غرب لندن فوراً مع المدرب المخضرم البالغ من العمر 65 عاماً السبت بعد اقالة مارك هيوز وكلفه بمهمة مساعدة الفريق على انعاش حظوظه بعد بداية كارثية للموسم بات يتذيل على إثرها الترتيب برصيد اربع نقاط من اول 13 مباراة.

ويشتهر ريدناب الذي اقاله توتنهام في يونيو/حزيران الماضي بقدرته على اخراج افضل ما عند اللاعبين بسبب طريقته الجيدة في ادارة الموارد البشرية.

لكنه يقول انه لا يملك عصا سحرية لتغيير حظوظ النادي وان اللجوء للطرق التقليدية هو القادر وحده على انقاذ كوينز بارك.

وابلغ مؤتمراً صحفياً الاثنين "يتعين علينا ان نحسن من مستوانا لكي تكون لدينا فرصة للنهوض من هذه الكبوة".

واضاف "المسؤولية ملقاة على عاتق كل فرد في النادي. ارغب في الاشخاص الذين يعملون بكل جد. تعلمت في المدرسة ان من يكد ويتعب بجني ثمار عمله واذا قمنا بهذا الامر فانه ستكون لدينا فرصة للنجاة. واذا اخفقتم فانني سوف اجد 11 لاعبا ينفذون ما اطلب".

واضاف "جميع اللاعبين يشعرون بالتفاؤل. يتعين عليهم ان يعلموا انهم وصلوا الى هذا الموقف لانهم لم يقدموا المطلوب منهم".

وتابع "يتعين عليهم ان يؤدوا بشكل افضل. لقد تخلى الحظ عن مارك هيوز وفقد وظيفته ويتعين على اللاعبين ان يتحملوا المسؤولية عن ادائهم. يتعين عليهم الخروج من هذا المأزق. اشعر ان لدينا القدرات الكافية على الارتقاء في جدول الترتيب".

ويحظى ريدناب كذلك بشهرة واسعة في قيادة الفرق للافلات من الهبوط بعدما انقذ بورتسموث في 2006 وساعد توتنهام على الارتقاء من مؤخرة الجدول الى المشاركة في دوري ابطال اوروبا خلال موسمين بعدما انضم الى النادي في 2008.

والابقاء على كوينز بارك رينجرز في الدوري الممتاز سيعزز هذه الشهرة.

وعن ذلك قال ريدناب "انه تحد صعب لكني اتطلع لهذا الاختبار".

واضاف "اعرف اللاعبين ولن تكون هناك مشكلة كبيرة في فرز التشكيلة".

وتعاقد ريدناب مع كوينز بارك رينجرز لمدة عامين ونصف العام.