قتلى في أول احتفال علني بعاشوراء في اليمن منذ الستينيات

القاعدة: نحن هنا

صنعاء - قتل ثلاثة على الأقل من الشيعة السبت في تفجير استهدف أول احتفال يقام علنا في العاصمة اليمنية صنعاء منذ نصف قرن لإحياء ذكرى عاشوراء.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم ولكن القاعدة والتنظيمات المرتبطة بها والتي تضم متشددين من الإسلاميين السنة استهدفوا الشيعة في الماضي.

وقال مسعفون ومسؤولون محليون إن 13 شخصا آخرين أصيبوا في الهجوم الذي استهدف صالة بينما كان الشيعة يغادرون احتفالا في صنعاء لإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي في العراق في عام 680 ميلادية.

وقال مسعف في المستشفى الألماني السعودي في صنعاء "نقل 14 شخصا إلى المستشفى ولقي ثلاثة منهم حتفهم".

وقال شهود ان انفجارا حدث تلاه اطلاق نار كثيف في مدخل مكان التجمع شمال صنعاء.

وقال بيان أصدره الحوثيون -وهي جماعة شيعية مسلحة تتمركز في شمال اليمن- إن المهاجمين رشقوا الحشد كذلك بنيران الأسلحة وفروا.

وندد البيان بالهجوم واعتبر سلامة المواطنين اليمنيين "مسؤولية ما يسمى بحكومة الوحدة الوطنية".

وينتسب الزيديون الى زيد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب لكن المذهب الزيدي نفسه ينسب الى الامام الهادي يحيى بن الحسين بن القاسم الري الذي جاء من الحجاز في القرن التاسع الميلادي.

والمذهب الزيدي اقرب مذاهب الشيعة الى السنة وأكثرها انفتاحا على المذاهب الاسلامية.

والزيديون يتمركزون اساسا في شمال اليمن حيث يشكلون اغلبية غير ان اغلبية سكان اليمن من السنة.

وكان الحوثيون، وهم جماعة من الزيديين، وقعوا في شباط/فبراير 2010 هدنة مع الحكومة المركزية بعد ست سنوات من التمرد الذي خلف آلاف القتلى.

وشارك الحوثيون في ثورة 2011 على نظام صالح غير انه سجلت مواجهات عدة بينهم وبين متطرفين من السنة اوقعت عشرات القتلى.