أمير سعودي: الاخوان تنظيم مريب لا يبعث على الارتياح

رأي شخصي

الرياض - قال الأمير عبد الرحمن بن مساعد، أحد أفراد العائلة السعودية الحاكمة، إن تنظيم الإخوان المسلمين تنظيم مريب وغير مريح وله أجندات ينبغي الحذر منها، مؤكدا على أن هذا رأيه الشخصي.

ونقل بن مساعد، وهو رئيس نادي الهلال، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة لأحد المواطنين المصريين عبر فيها عن استيائه من قرارات الرئيس المصري الحالي محمد مرسي مشبهاً إياه بالرئيس السابق حسني مبارك حيث قال "الاسم: محمد مرسي.. المهنة: حسني مبارك!".

وختم بن مساعد بالقول "أحب مصر واحترمها وأُجلها وأتمنى لها الخير والاستقرار والأمان"، مشددا على أنه يرى في استقرارها استقراراً للأمة كلها.

وكان مرسي زار السعودية بعد توليه رئاسة مصر، وحاول تبديد مخاوفها من صعود الإخوان بدعوته إلى تمتين العلاقات بين الوهابيين والإخوان.

وقال مرسي "إذا كانت السعودية الراعية لمشروع أهل السنة والجماعة، ذلك المشروع السني المعتدل، فإن مصر حامية لهذا المشروع وما بين الراعي والحامي نسب وصهر، والإسلام والمسلمون يحتاجون إلى الوحدة وإلي النموذج ولم الشمل دون أن تتدخل دولة في شؤون الأخرى".

وأثار اجتماع قيادات إخوانية بمكة امتعاضا كبيرا داخل السعودية، وخاصة بعد استغلال الحج من قبل قيادات إخوانية كالشيخ يوسف القرضاوي ومحمد بديع (مرشد إخوان مصر ومحمد سعيد الكتاتني (رئيس حزب الحرية والعدالة) وتوظيفه سياسا والدعاء ضد النظام الإيراني وتأجيج الخلافات بين طهران والرياض.

وتدعم السعودية مرسي لكنها تخشى من الأجندة السياسية للإخوان التي تهدف السيطرة على السلطة في العالم العربي وتهديد مكانتها الدينية، في وقت تتهم فيه عدة دولة خليجية كالإمارات والكويت تنظيم الإخوان المسلمين بمحاولة الانقلاب على السلطة المدنية وتنفيذ أجندة خارجية بهدف نشر الفوضى في البلاد.