فيروس من 'سلالة' السارس يستنفر الصحة العالمية

من أعراضه الحمى والسعال

لندن - قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إن فيروسا فتاكا من نفس عائلة الفيروس المسبب لمرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) اكتشف مؤخرا ادى الى وفاة شخصين في السعودية وقطر حتى الان ليرتفع اجمالي عدد الحالات الى ستة.

واصدرت منظمة الصحة التابعة للامم المتحدة تحذيرا عالميا اواخر سبتمبر/ايلول قائلة ان الفيروس الذي لم يكن معروفا من قبل في البشر اصاب قطريا (49 عاما) كان قد سافر مؤخرا الى السعودية بينما توفي شخص آخر كان مصابا بنفس الفيروس.

وقالت المنظمة الجمعة في آخر تحديث لانتشار المرض انها سجلت اربع حالات اضافية وان احد المرضى المصابين حديثا توفي.

وقالت منظمة الصحة العالمية "تم رصد الحالات الجديدة في إطار المراقبة المشددة في السعودية (3 حالات بينهم حالة وفاة) وقطر (حالة واحدة)".

ويسبب الفيروس الجديد بعض أعراض مرض سارس الناجم عن فيروس إكليلي آخر، والذي ظهر في الصين عام 2002 وتسبب في وفاة عشر المرضى الذين أصيبوا به في مختلف أنحاء العالم وعددهم 8000 شخص.

ومن بين الاعراض في الحالات المؤكدة الحمى والسعال وصعوبات في التنفس.

وتنتشر الفيروسات الاكليلية بنفس طريقة حالات عدوى الجهاز التنفسي الاخرى مثل الانفلونزا وتنتقل عبر الرذاذ المنتشر في الهواء عندما يقوم المصاب بالعطس أو السعال.

وقالت منظمة الصحة العالمية ان تحقيقات تجري لمعرفة المصدر المحتمل للعدوى وطريقة الإصابة وامكانية انتقال الفيروس بين البشر.

وحثت منظمة الصحة العالميةالعاملين في المجال الطبي في شتى انحاء العالم على الابلاغ عن اي مريض مصاب بعدوى حادة في الجهاز التنفسي، وتعرض لفيروس جديد يشبه فيروس الالتهاب الرئوي الحاد سارس.

وقال جريجوي هارتل المتحدث باسم المنظمة "نحن مستعدون في حالة حدوث اي تغير في سلوك الفيروس".

وجاء في الارشادات الطبية لمنظمة الصحة لما يصل الى 194 دولة عضوا ان على العاملين في المجال الطبي الانتباه لاي شخص عليه اعراض إصابة حادة في الجهاز التنفسي واحتمال ارتفاع في درجة الحرارة مصحوبة بسعال.