كتَّاب عرب يدلون بشهاداتهم عن 'الغواية المغربية'

طلحة جبريل

الرباط ـ ينظم منتدى الصحافة لوكالة المغرب العربي للأنباء الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ندوة بعنوان "غواية مغربية.. شهادات مثقفين عرب يعيشون بيننا".

ويستضيف اللقاء الذي ينعقد بقاعة مصطفى الخوضي بمقر الوكالة بالرباط٬ ابتداء من السادسة مساء٬ نخبة من المثقفين والاعلاميين العرب الذين أقاموا مدة طويلة بالمغرب الذي تحول من محطة عبور الى أرض إقامة دائمة٬ يقدمون بالمناسبة شهادات حميمية تسترجع قصة عشقهم للمغرب وانخراطهم في أسئلة وتحولات المعيش المغربي.

هي جلسة نوستالجيا وشهادة على تاريخ شخصي ومجتمعي في نفس الآن. أربعة تجارب متنوعة المشارب والآفاق٬ متعددة الذاكرة تستحضر أسئلة عديدة من قبيل: هل كان قرارا مسبقا أو احتمالا قائما في الوعي أن العبور المغربي سيصبح إقامة ممتدة في الزمن، كيف كان يبدو المغرب كصورة ذهنية ومجموعة معارف مسبقة قبل أن يطأ الكاتب هذه الأرض؟ كيف فاوض الوافد الجديد وضعيته المزدوجة بين الإقامة الجديدة وذاكرة المنشأ؟ كيف واكب المقيم الذي أصبح ابن البلد تحولات المغرب في مناحيها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية.

ويشارك في تسليط الضوء على هذه الغواية المغربية الكاتب واصف منصور (فلسطين) والكاتب علي القاسمي (العراق) والكاتب والاعلامي طلحة جبريل (السودان) ومدير مكتب "القدس العربي" بالرباط محمود معروف (فلسطين).