بطولة انكلترا: قمة بين تشلسي ومانشستر سيتي

استعدادات لتعويض الهزيمة

نيقوسيا ـ سيكون ملعب ستامفورد بريدج مسرحا لقمة المرحلة الثالثة عشرة بين الجريحين تشلسي الثالث ومانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب.

وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين بعد انتكاستيهما الاوروبية، فمانشستر سيتي خرج خالي الوفاض للموسم الثاني على التوالي حيث لم يحقق اي فوز في دور المجموعات فمني بهزيمتين وسقط في فخ التعادل 3 مرات اخرها امام ضيفه ريال مدريد الاسباني 1-1 الاربعاء، فيما مني تشلسي بخسارة مذلة امام مضيفه يوفنتوس الايطالي وبثلاثية نظيفة جعلته على باب الخروج وفقدان اللقب.

وكانت الخسارة سببا اساسيا في اقالة المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو بعد توالي النتائج المخيبة في مختلف المسابقات خصوصا في الدوري المحلي حيث لم يذق تشلسي طعم الفوز في المباريات الاربع الاخيرة والتي حقق خلالها تعادلان ومني بهزيمتين ما كلفه التخلي عن الصدارة بعد بداية قوية.

ويدخل تشلسي المباراة بقيادة مدربه الجديد والمؤقت الى نهاية الموسم الاسباني رافايل بينيتيز الذي يعرف كرة القدم الانكليزية جيدا بحكم قيادته ليفربول من 2004 الى 2010.

واكد بينيتيز انه "ليس قلقا" من قصر مدة عقده مع النادي اللندني والتي تمتد مبدئيا حتى نهاية الموسم الحالي في حزيران/يونيو المقبل.

وقال بينيتيز في اول مؤتمر صحافي في لندن "الامر سيان بالنسبة الي اذا كان قصير الامد. ما يدور في رأسي هو الفوز بالالقاب، ولدينا الامكانية باحراز 5 منها".

واضاف "كنت ابحث عن الفرصة المناسبة منذ عام ونصف العام او حتى عامين والتي تسمح لي باحراز الالقاب".

واشرف المدرب السابق لفالنسيا الاسباني وليفربول الانكليزي وانتر ميلان الايطالي على اول حصة تدريبية لفريقه الجديد امس، وقال "انهم يعملون بجد ولا ارى وجود اي مشكلة".

في المقابل، يسعى مانشستر سيتي الى نسيان خروجه من المسابقة القارية والتركيز على الدوري ومواصلة نتائجه الرائعة حيث انه الفريق الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة في البريمر ليغ حتى الان.

ويتربص مانشستر يونايتد بغريمه سيتي عندما يستضيف كوينز بارك رينجرز في مباراة سهلة لرجال المدرب السير اليكس فيرغوسون سيحاولون من خلالها تعويض خسارتهم المفاجئة امام نوريتش سيتي صفر-1 في المرحلة الماضية والتي كلفته التنازل عن الصدارة لصالح سيتي.

وتعرض مانشستر يونايتد لخسارة ثانية عندما سقط امام مضيفه غلطة سراي التركي صفر-1 في مسابقة دوري ابطال اوروبا بيد انه لعب المباراة في غياب اكثر من لاعب اساسي بحكم ضمانه تأهله الى الدور ثمن النهائي وصدارة مجموعته.

ولن يجد زملاء الهولندي روبن فان بيرسي صعوبة في تعميق جراح كوينز بارك رينجرز صاحب المركز الاخير والوحيد الذي لم يذق طعم الفوز في الدوري حتى الان.

وفي باقي المباريات، يلعب سندرلاند مع وست بروميتش البيون، وايفرتون مع نوريتش سيتي، وستوك سيتي مع فولهام، وويغان مع ريدينغ، واستون فيلا مع ارسنال، وسوانسي سيتي مع ليفربول، وساوثمبتون مع نيوكاسل، وتشلسي مع مانشستر سيتي، وتوتنهام مع وست هام.