'الإمارات الثقافية' تحتفي بإبداعات الطفل

اضاءة على الأدب العالمي

ابوظبي - خصصت مجلة "الإمارات الثقافية" التي تصدر عن "مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام" في عددها السابع ملفاً خاصاً للاحتفاء بأدب الطفل.

ويشتمل العدد على موضوعات كثيرة تعنى بفكر الطفل وإبداعاته، وتميزت بتنوع المقالات والمشاركات التي أتت من معظم الدول العربية لأسماء ثقافية معروفة وأخرى جديدة.

وأضاء العدد على الأدب العالمي من خلال ترجمات ومقالات تحدثت عن هيغل، وتشارلز ديكنز، وتينيسي، وماتيو سيموني، وميشال بوتور وغيرهم. وتنوعت المواضيع في السينما والنقد والفن والموسيقى والشعر وشتى حقول الأدب.

وأولت المجلة أهمية خاصة بالفكر وقضاياه، وكتب في هذا الخصوص أحمد يوسف داود متحدثاً في مسألة الاختلاف الثقافي بين الشرق والغرب، وأصول الثقافات وبعض الفوارق بينها.

وكتب د. رضوان بسطاويسي كذلك عن فلسفة الفن لدى هيغل، وتطرقت سها الشريّف إلى موضوع الثقافة العربية في إيطاليا، في حين أنجز د. حسن قايد الصبيحي موضوعاً عن نصوص خالدة لرواد الثقافة في الإمارات، متحدثاً عن الشيخ مبارك بن سيف الناخي.

وكتب رئيس التحرير رياض نعسان آغا افتتاحيته بعنوان "يوم للطفولة في العالم"، وجاء فيها "آثرنا في مجلة الإمارات الثقافية أن نواكب الحدث، وأن يكون ملف هذا العدد عن أدب الطفولة وفنونها، لنؤدي جزءاً من واجبنا تجاه فلذات أكبادنا".

وضم ملف العدد كتابات عدة، من بينها مقالة بعنوان "سليمان العيسى... شاعر الطفولة العذب" بقلم رئيس التحرير.

وكتب د. سمر روحي الفيصل حول موضوع "التخييل في أدب الأطفال"، ود. محمد البدوي من تونس بعنوان "أدب الأطفال وإشكالية التعريف"، وترجمت خلود الجرايحي من مصر موضوعاً من تأليف غنريكي ريكليمي وفيليب مونيتا بعنوان "القراءة الوسيطة لأدب الطفل كاداة للتعرف على الأبجدية الشعورية".