'مصدر' للطاقة النظيفة يبتكر في تقنية الرياح

'مصفوفة لندن' يوفر طاقة تكفي لـ47 الف منزل

أبوظبي - أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا الخميس عن قيام أعضاء هيئة التدريس وطلاب برنامج هندسة القوى الكهربائية بتقديم طلب براءة اختراع خاصة بتقنيات محطات الرياح إلى مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأميركية.

وستساهم التقنية الجديدة التي يمكن تطبيقها في مشاريع طاقة الرياح في دعم الشبكة من خلال التعويض المجزئ والتسلسلي للحد من انخفاضات الجهد الناجمة عن أخطاء في الشبكة أو ظروف العمل الصعبة.

وتقدم هذه التقنية تكوين جديد ونظام إدارة سريع يمكنه التغلب على الأخطاء بطريقة متميزة من خلال الأداء العالي في الاستجابة لجميع أنواع أخطاء الشبكات سواء كان خطأً واحداً لمدة طويلة أو أخطاء متعددة.

ويتميز توربين الرياح في النظام بقدرته على التخفيف من حدة الظواهر الكهربائية السلبية وتقديم الدعم لشبكة الكهرباء.

ومن المتوقع أن تساهم مثل هذه التقنيات المبتكرة وبراءات الاختراع في مجال مصادر الطاقة المتجددة في تقديم فوائد قصيرة وطويلة الأجل لدولة الإمارات تدعم الاقتصاد من خلال تطوير خدمات التكنولوجيا وتأسيس صناعة محلية لتعزيز قطاع الطاقة المتجددة.

وتكتسب براءة الاختراع أهمية إضافية في أعقاب الإعلان مؤخراً عن بدء مشروع مصفوفة لندن لطاقة الرياح البحرية وذلك لإمداد الطاقة لشبكة المملكة المتحدة للمرة الأولى، وسيكون هذا المشروع المشترك بين "مصدر" و"دونج إنيرجي و"إي أون" أحد أكبر محطات الرياح البحرية في العالم عند إنجازه.

وتتواصل أعمال التطوير ضمن المرحلة الأولى من مشروع مصفوفة لندن وفق الخطة المحددة، ان تم تركيب 151 توربين من أصل 175 بالإضافة إلى تركيب المحطات الفرعية البحرية والبرية والكابلات.

ومن المرجح ان تنتج المرحلة الاولى -التي سيتم إنجازها في شهر مارس/اذار 2013 والمقدرة بـ630 ميغاواط- طاقة تكفي لتزويد 47 الف منزل.

وقد تم تقديم طلب براءة الاختراع لـ"نظام معالجة الأخطاء للمولد التحريضي مضاعف التغذية" من قبل فريق من أعضاء هيئة التدريس ضم الدكتور محمد المرسي أستاذ مساعد والدكتور وي دونج شياو مدير برنامج هندسة الطاقة الكهربائية بالوكالة ويو سو هوانج طالبة الماجستير في برنامج هندسة الطاقة الكهربائية.

وبالإضافة إلى طلب براءة الاختراع وافقت جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات المنظمة المهنية الأكبر في العالم للنهوض بالتكنولوجيا على نشر ورقة عمل بعنوان "معالجة الأخطاء من خلال نظام الإدارة السريع للمولد التحريضي مضاعف التغذية" في مطبوعتها المتخصصة بمجال طاقة الرياح، وقد تعاون فريق معهد مصدر مع زميلهم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا البروفيسور جيمس كيرتلي لإنجاز هذا العمل البحثي.

وقال الدكتور فريد موفندزاده رئيس معهد مصدر "تم تصميم برامجنا الأكاديمية لتحفيز الطلاب المبدعين على التفكير والبحث عن حلول جديدة في مجال التقنيات المستدامة.. ويعكس تقديم طلب براءة اختراع من قبل أعضاء هيئة التدريس والطلاب من برنامج هندسة القوى الكهربائية التميز الأكاديمي والتوجيهات القيّمة التي يتم تقديمها في المعهد وفقاً لتوجيهات قيادة الدولة الرشيدة.. وستتواصل جهودنا في مجال تنمية الموارد البشرية في الوقت الذي نسعى فيه لتوسيع نطاق براءات اختراع التقنيات الجديدة مع العمل على ضمان أن توفر أبوظبي البيئة المثلى لتعزيز حقوق الملكية الفكرية".

وتوجه موفندزاده بالتهنئة إلى أعضاء هيئة التدريس والطلاب على التزامهم الذي يساهم في حصول معهد مصدر وأبوظبي على تقدير واعتراف واسع النطاق في مجال الأبحاث والتعليم من مختلف أنحاء العالم.