جيلبرتو كارلوس يعيد تفسير العمارة العامية في شبه الجزيرة الإيبيرية

الظاهرة المتناقضة

أبوظبي ـ أعادت جائزة بريتزكر للهندسة المعمارية ٢٠١١ التي مُنحت إلى المهندس المعماري البرتغالي سوتو دي مورا تسليط الأضواء على مدرسة أوبورتو للهندسة المعمارية، التي كان قد ساهم في ترسيخ سمعتها المهندس العماري الذائع الصيت ألفارو سيزا فييرا.

وجاء تبرير هذه الجائزة مشبعاً بالعديد من الإشارات، الضمني منها والصريح، إلى تأثير الهندسة المعمارية العامية في مجمل أعماله، وعلى الرغم من مقاومته لهذه الفكرة إلا أنّه أكّدها في خطاب القبول الذي ألقاه لدى تسلم الجائزة.

أما تسمية "النزعة الإقليمية" التي ساهم كينيث فرامبتون في نشرها فلا توازيها شهرة إلا المقاومة المنيعة التي أبداها المهندس المعماري سيزا فييرا إزاءها، وسانده في موقفه هذا مهندسون بارزون ينتمون إلى المدرسة ذاتها التي كان سوتو دي مورا قد بدأ بالظهور فيها.

تركز دراسة الباحث البرتغالي جيلبرتو دوارتي كارلوس ـ التي شارك بها في مؤتمر اللجنة الدولية للهندسة المعمارية العامية مكانة التراث المعماري العامي في سياق سريع التغير المنعقد بمدينة العين الإماراتية (سياف – ايكوموس 2012) ـ على أهمية إرث العمارة العامية في أعمال سوتو دي مورا، فتبين مدى اعتماده على الحلول المرتكزة على المبادىء المورفولوجية في الهندسة المعمارية العامية في المنطقة الشمالية الشرقية من البرتغال، وكيف صارت واقعاً ملموساً في مجمل أعماله مع مرور الوقت.

كما تتناول الدراسة التي عنوانها "إعادة تفسير العمارة العامية في منطقة شمال غربي شبه الجزيرة الأيبيرية: إدواردو سوتو دي مورا، الظاهرة المتناقضة"، تطور مفهوم الهندسة المعمارية العامية في التصاميم المعاصرة، خصوصاً في شبه الجزيرة الأيبيرية ما نقلها من كونها مجرد مفهوم أكاديمي عام إلى أساس لواحدة من أهم الجوائز في مجال العمارة.

"من خلال بساطتها الظاهرية، تروي المباني التي ابتكرها سوتو دي مورا قصة هذه المنطقة وطبيعتها وموقعها وتاريخها الهندسي الشاسع ".

يذكر ان جيلبيرتو كارلوس خريج هندسة معمارية من كلية الهندسة المعمارية في جامعة لشبونة التقنية، البرتغال. وقد التحق ببرنامج التدريب الداخلي في معهد توداي التابع لجامعة طوكيو في اليابان. ويقوم بالتحضير لدرجة الدكتوراه في العمارة التقليدية في قسم الهندسة المعمارية في جامعة كورونا الإسبانية. ويشغل كارلوس منصب نائب مدير قسم العمارة في كلية جالاسيا العليا. ويقوم بتدريس برنامج "ديزاين ستوديو" للسنتين الأولى والثانية في الكلية. كما إنه باحث مقيم في مركز الأبحاث في كلية جالاسيا العليا في البرتغال.