'هوليوود' ترمم لافتتها العملاقة

استعدادات للاحتفاء بالذكرى التسعين لانشاء هوليوود

لوس انجليس - تشهد أحرف لافتة "هوليوود" العملاقة التي نصبت سنة 1923 على هضبة في لوس أنجليس عملية ترميم هي الأضخم منذ 35 سنة، استعدادا للاحتفاء بالذكرى التسعين لانشائها السنة المقبلة.

ويستخدم العمال سقالات شاهقة كي يتمكنوا من النزول على الأحرف التي يبلغ ارتفاع كل منها 15 مترا وتنظيف الألواح المعدنية التي تغطيها وتزويدها بحوالى 1600 كيلوغرام من الطلاء الجديد.

ومن المتوقع أن تستمر عملية الترميم التي بدأت في تشرين الأول/اكتوبر بين ثمانية وعشرة أسابيع، وهي ستعيد إلى الأحرف لونها الأبيض الناصع على قمة جبل "ماونت لي" في هضاب هوليوود شمالي لوس أنجليس، بحسب ما أعلنت شركة "هوليوود ساين ترست".

يذكر أن الأحرف الأصلية نصبت سنة 1923 بهدف ترويج برنامج عقاري يحمل اسم "هوليوود لاند"، لكن الأحرف الأربعة الأخيرة أزيلت في الأربعينات.

وبعد أن راحت الأحرف تتداعى، تم ترميمها للمرة الأولى في السبعينات بناء على حملة تبرعت فيها تسع جهات مانحة بمبلغ 27777 دولارا لكل حرف.

وباتت الأحرف مهددة من جديد عندما أعرب مستثمرون يملكون أراض مجاورة عن نيتهم بيع أملاكهم لمروجين عقاريين.

لكن رئيس مجلة "بلايبوي"، هيو هفنر، ساهم في حماية الموقع سنة 2010 بالتعاون مع حاكم كاليفورنيا آنذاك، ارنولد شوارزينغر، وشخصيات أخرى من هوليوود مثل ستيفن سبيلبرغ وتوم هانكس.

وقد تم تزويد الموقع بجهاز انذار متطور لابعاد الدخلاء، علما أن العامة ممنوعون من دخول المكان.