قمة سودانية في أول زيارة للبشير إلى جوبا منذ الانفصال

نحو بداية جديدة

الخرطوم - قال وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي لوكالة الأنباء الرسمية السبت ان الرئيس السوداني عمر حسن البشير سيزور جنوب السودان قريبا في أول زيارة له منذ حصول الجنوب على استقلاله العام الماضي لبدء صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وكان السودان وجنوب السودان قد اتفقا الشهر الماضي على انهاء الأعمال العدائية واستئناف صادرات النفط الجنوبية عبر الشمال واحياء التجارة عبر الحدود بعد اقتراب البلدين من شفا حرب شاملة في ابريل/نيسان.

ولم يحدد وزير الخارجية موعدا لكن مسؤولين قالوا إن الزيارة قد تتم أوائل نوفمبر/تشرين الثاني.

ولم يتفق البلدان حتى الآن على تسوية الخلافات بشأن السيادة على مناطق حدودية متنازع عليها لكن حدة التوتر خفت خلال الأشهر القليلة الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن كرتي قوله إن زيارة البشير ستكون بداية جديدة في العلاقات بين السودان وجنوب السودان.

وكانت آخر زيارة قام بها البشير الى جوبا عندما شارك في مراسم استقلال جنوب السودان في التاسع من يوليو/تموز 2011. وكان من المقرر أن يعقد الزعيمان قمة في جوبا في ابريل/نيسان لكن السودان ألغاها بعد اندلاع القتال على الحدود واستيلاء الجنوب لفترة قصيرة على حقل هجليج النفطي وهو حقل مهم للاقتصاد السوداني.

وقال كرتي ان لجنة سياسية وأمنية مشتركة ستجتمع في جوبا أوائل نوفمبر. ومن المقرر أن يحضر الاجتماع البشير ورئيس جنوب السودان سلفا كير.

‭ ‬ويحاول الاتحاد الافريقي التوسط في سلام دائم بين البلدين. ومنح الاتحاد البلدين الأسبوع الماضي ستة اسابيع اضافية للتوصل الى اتفاق بشأن منطقة ابيي المتنازع عليها وهي ذات أهمية رمزية كبيرة لكلا الجانبين.