عقار 'سحري' لمحاربة الإدمان يقضي على سرطان المخ

ثورة جديدة في عالم الطب

لندن - أظهرت دراسة بريطانية حديثة إمكانية الاستعانة بعقار يستخدم في علاج إدمان الكحوليات، لتدمير أشد أنواع الأورام السرطانية خطورة على المخ.

واستعان الأطباء لأكثر من 60 عاماً بعقار دوزيليفارم للمساعدة في علاج مدمني الكحوليات عبر جعل الجسم حساساً للكحول.

ويعتقد العلماء حالياً أنه يمكن استخدام هذا العقار لعلاج الورم الدبقي الأسفنجي وهو أشد أنواع أورام المخ شيوعاً وفتكاً.

ويستطيع العقار اختراق حاجز دم المخ، الذي يمثل حائطا جزئيا ويعمل على إبعاد المواد السامة عنه.

وأثبتت التجارب فاعلية هذا العقار في قتل خلايا الورم الدبقي الإسفنجي خاصة عند تناوله مع عقار اخر قادر بدوره على اختراق حاجز دم المخ أيضاً.

ويؤثر الادمان على الكحول على الجهاز العصبي المركزي والمحيطي، ومن اهم اعراضه الاضطرابات الحسية كالتخدير والتشنج في عضلات الساقين وفي الحالات الشديدة قد يحصل فقدان للقوة العضلية وشلل في الاطراف.

والادمان على الكحول وخاصة السبرتو والكولونيايسبب مضاعفات خطيرة جدا كضمور العصب البصري وحالة (الغمش) والسبب الرئيسي هو نقص فيتامين (B12) مع نقص في قابلية تمثيل السيانيد.

ويعتبر تأثير الكحول مباشر على المخ ويؤدي الى حالة تتميز بعدم قدرة المريض على التحرك المتزامن للعينين سواء افقي او عامودي.

ويحدث الادمان تضخم في الكبد مع الاحساس بالالم وتصلبالطحال وقديقود الى فشل في الكبد وتلفالامعاء والمعدة.

وقالت دراسة كندية شملت 500 ألف شخص ان من يتناولون أدوية الاكتئاب المعتادة هم أكثر عرضة للإصابة بنزيف في المخ وان كانت المخاطر محدودة للغاية.

ومن المعروف ان أدوية الاكتئاب هي مثبطات اعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية 'اس.اس.ار.اي.' ويستخدم في تركيبها بدرجة كبيرة عقاقير مثل فلوكستين 'بروزاك' وسرتالين 'زولفوت' وكيتالوبرام 'سيليكسا' وباروكسيتين 'باكسيل'.

وربطت من قبل دراسات بين مثبطات اعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية ومخاطر الاصابة بنزيف في المعدة لكن الدراسات توصلت الى نتائج مختلفة بشأن علاقتها بخطر الاصابة بنزيف في المخ او حوله.