'قافلة المغرب' تسحر قلوب الإيطاليين

حملة ترويجية جديدة

روما ـ شكلت "قافلة المغرب" التي أطلقها المكتب المغربي للسياحة في إيطاليا٬ فرصة لإظهار جمال وسحر الطبيعة المغربية لجمهور هذا البلد الأوروبي.

وسواء من خلال الملصقات أو الأروقة، تتألق هذه الايام، مراكش بمسجدها الكتبية الشامخ٬ وفاس بمدينتها العتيقة٬ والصويرة بأسوارها القديمة٬ في أشهر وأجمل الساحات في إيطاليا لتسحر قلوب الآلاف من مرتادي هذه الساحات.

واغتنم عدد كبير من الزائرين الإيطاليين فرصة وجود هذه الملصقات والأروقة، ليأخذوا فكرة عن العرض السياحي الذي يوفره المغرب ولالتقاط صور داخل فضاءاته.

وبعد عرضها في الساحتين الشهيرتين "ديومو" و"كورديزيو" بميلانو في شمال إيطاليا في الفترة الممتدة من 23 إلى 26 أكتوبر/تشرين الاول، ستحط القافلة رحالها بمدن إيطالية أخرى.

ومن المتوقع أن تزور القافلة ما بين 6 و8 نوفمبر/تشرين الثاني 2012، مدينة بولونيا بالشمال قبل ان تنتقل يومي 20 و23 من نفس الشهر إلى العاصمة روما بالوسط الإيطالي.

ويندرج تنظيم "قافلة المغرب" في إطار حملة ترويجية جديدة أطلقها مؤخرا المكتب المغربي للسياحة للتعريف بمنتوج بلاده السياحي في إيطاليا.

ووضع المكتب لتحقيق هذا الهدف برنامجا ثريا أعده بالتعاون مع بعض الفاعلين السياحيين بإيطاليا وتم التركيز فيه بالخصوص على تقديم جملة من الأنشطة الثقافية.

وأطلقت ممثلية المكتب المغربي للسياحة بميلانو عملية تسويق على شبكات التواصل الاجتماعي (الفيسبوك وتويتر) بالإضافة إلى سلسلة من أشرطة الفيديو على يوتيوب تحكي عن يوم عطلة في مدن مغربية وتقدم لمتصفحيها معلومات كافية عن العديد من الوجهات السياحية بالمغرب.

ويهدف هذا البرنامج إلى استقطاب ما بين 230 و240 ألف سائح إيطالي خلال 2012 أي بزيادة قدرها 5 في المائة مقارنة مع عام 2011.