عودة الدوري اللبناني بمباراة سهلة للنجمة وخطرة للعهد

الصفاء يواصل صحوته

بيروت - تستأنف الجمعة بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم بعد عودة الهدوء الأمني الى الأراضي اللبنانية اذ يحل الصفاء حامل اللقب ضيفا على الشباب الغازية على ملعب صيدا البلدي في افتتاح المرحلة الخامسة.

وتبدو المباراة سهلة نسبيا للصفاء الذي يواصل الاقتراب من الصدارة التي يتساوى فيها النجمة والعهد.

ويسعى الصفاء بقيادة مدربه العراقي أكرم سلمان الى مواصلة صحوته عبر تحقيق الفوز الثالث على التوالي بعد هزيمته امام الاخاء الاهلي عاليه في مباراته الافتتاحية. كما ستكون المباراة فرصة للفريق الأصفر لتحسين عروضه حيث انه لم يقنع في مباراته السابقة خصوصا ان صفوفه تزخر بلاعبين يدافعون عن ألوان المنتخب اللبناني كهداف الفريق محمد حيدر ولاعب الوسط عامر خان والحارس زياد الصمد والمدافع علي السعدي. أما الغازية فيبحث عن أولى نقاطه في البطولة بعد ثلاث خسارات متتالية أكثرها فداحة أمام النجمة 1-5.

ويستضيف السبت النجمة المتصدر (7 نقاط) السلام صور متذيل الترتيب على ملعب مدينة كمل شمعون الرياضية وستكون المباراة فرصة أمام المدرب موسى حجيج ولاعبيه لإضافة ثلاث نقاط جديدة كون الفريق الجنوبي لا يملك المقومات لمقارعة النبيذي.

وسيفتقد حجيج هداف الفريق حسن المحمد الذي وقع عقدا احترافيا مع فريق بيك تيروساسانا التايلاندي الذي يشرف عليه المدرب السويدي الشهير زفن غوران اريكسون. ويعد المحمد ثالث لاعب يغادر النجمة هذا الموسم للاحتراف خارجا بعد بلال شيخ النجارين وأكرم المغربي، كما ان زكريا شرارة سيغادر بعد مرحلة الذهاب.

وبات الفريق النبيذي أهم مصدر للاعبين اللبنانيين الى الدوريات الآسيوية. ويعول على الاداء الجماعي بوجود نجم وسطه عباس أحمد عطوي ومحمد جعفر وخالد تكه جي كما يأمل اكتمال مهاجمه الدولي الليبي اسامة سعد الفزاني العائد من الاصابة لحل مشكلة الفريق في مركز رأس الحربة. أما السلام فيعول فإنه بحاجة للعمل الكثير من أجل در الأخطار التي تهدده بالهبوط بعد الازمة المالية التي لازمته قبل انطلاق الموسم. وتقام المباراة امام ابواب موصدة بوجه الجمهور عقابا للفريق النبيذي نتيجة احداث الشغب واقتحام الملعب في المباراة السابقة ضد العهد (1-1).

ويستضيف الأنصار السادس (5 نقاط) الراسينغ العاشر (3 نقاط) على ملعب بيروت البلدي. ويسعى الانصار الى تدارك اهدار النقاط لكن الراسينغ فريق يجيد احداث المفاجآت. وأوجد مدرب الأخضر جمال طه تشكيلة متوازنة بين المخضرمين والشباب والاجانب، ويبرز من الفريق الحارس الدولي لاري مهنا والمدافع معتز بالله الجنيدي والغاني ويسدوم اغبلسكو والبرازيليان سيباستيان راموس ومارسيلو بيريرا سيلفا. أما الراسينغ فإنه يتطلع لحصد ما أمكن من النقاط للبقاء في منطقة الوسط.

وستكون المباراة الأبرز لهذا الأسبوع تلك التي تجمع العهد الثاني (7 نقاط) مع ضيفه الاخاء الاهلي عاليه الخامس (6 نقاط). وتعد المباراة صعبة على العهد الذي سيدشن ملعبه بعد مده بالعشب الاصطناعي، لكون الفريق الجبلي أسقط الصفاء في افتتاح مبارياته في البطولة ولديه الامكانات لمفاجئة مضيفه. ويعتمد مدرب الأصفر محمد الدقة على مجموعته البارزة خصوصا في خط الهجوم بوجود محمود العلي وعلي بزي والفلسطيني مصطفى حلاق ونجم الوسط عباس علي عطوي إضافة للمدافع الغيني بوبكار ديالو. من ناحيته فإن مدرب الاخاء سمير سعد يدرك أهمية النقاط للبقاء على مقربة من المقدمة إذ يعول على نجمه البرازيلي ادواردو دا كونسيساو إضافة للشاب الفرنسي من أصل لبناني أليكسيس خزاقة والحارس ربيع الكاخي.

ويحل شباب الساحل الثامن (4 نقاط) ضيفا ثقيلا على التضامن صور الثالث (6 نقاط) على ملعب صور البلدي. وستكون المواجهة متكافئة بين الفريقين لكن الأفضلية ستكون للفريق الجنوبي الذي يجيد استغلال عاملي الارض والجمهور، أما الساحل بقيادة مدربه محمود حمود فيسعى الى استعادة توازنه ويقوده المهاجم المالياني أوليسيه ديالو الذي يقدم مستوى ممتاز مباراة بعد أخرى.

ويحتضن ملعب طرابلس البلدي "دربي الشمال" بين نادي طرابلس ومضيفه الاجتماعي. وستكون المباراة فرصة لطرابلس لاستعادة توازنه بعد الخسارة أمام التضامن 1-2 في الثواني الاخيرة. أما الاجتماعي فيطمح لمواصلة انتصاراته بعد الأول له منذ زهاء عشرين سنة على السلام صور 5-1 في المرحلة الثالثة وبقيادة مهاجمه الدولي الجديد فايز شمسين.