مصدر الإماراتية تبني محطة للطاقة الشمسية في موريتانيا

وجهة مثالية لمشاريع الطاقة الشمسية

نواكشوط ـ وقعت شركة أبوظبي للطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة (مصدر)، اتفاقية مع وزارة البترول والطاقة والمعادن الموريتانية٬ لإنشاء محطة لتوليد الطاقة الشمسية في نواكشوط بطاقة إنتاجية تصل إلى 15 ميغاواط.

وتعد هذه المحطة أول مشروع للطاقة الشمسية في موريتانيا وينتظر أن توفر نحو 10 بالمائة من إجمالي طاقة الشبكة الكهربائية في البلاد.

وتبلغ الطاقة الانتاجية الحالية لشبكة الكهرباء في موريتانيا نحو 144 ميغاواط٬ يتم إنتاج معظمها من مولدات الديزل٬ ما يعطي أهمية خاصة لهذه المحطة التي ستولد الطاقة النظيفة من الألواح الكهروضوئية.

وتم التوقيع على هذه الاتفاقية بين الشركة الإماراتية ووزارة البترول والطاقة والمعادن الموريتانية الثلاثاء٬ على هامش أشغال المنتدى العالمي للطاقة بدبي.

واعتبر طالب عبدي فال٬ وزير البترول والطاقة والمعادن في موريتانيا أن التوقيع على هذه الاتفاقية يجسد التزام بلاده باستثمار مواردها الغنية في مجال الطاقة المتجددة٬ نظرا لدورها الاستراتيجي المتنامي في دعم مختلف أوجه عملية التنمية الاقتصادية ومواكبة زيادة الطلب على الكهرباء.

وقال "نمتلك مساحات شاسعة تنعم بمستويات عالية من الإشعاع الشمسي٬ ما يجعل موريتانيا وجهة مثالية لإقامة مشاريع للطاقة الشمسية".

وتمتلك موريتانيا إمكانات غير مستغلة في مجال الطاقة المتجددة٬ لاسيما طاقة الشمس والرياح.

وتبلغ إمكانيات مصادر الرياح لوحدها ما يقارب أربعة أضعاف الاحتياجات السنوية٬ الأمر الذي يؤكد وجود فرص واعدة لتنمية قطاع الطاقة المتجددة في موريتانيا.