العيد في الإمارات: بهديتك نسعدهم



فرحة استقبال العيد

أبوظبي - يستقبل الإماراتيون عيد الأضحى في بلادهم، بعد أن صدرت عدة مراسيم وقوانين حكومية أسهمت في زيادة حجم الاستقرار المادي والنفسي والأمني الذي يعيشونه.

وبدايةً من أبوظبي فقد تمّ توزيع 1000 مسكن من مشروع منازل الفلاح في مدينة أبوظبي على المواطنين الإماراتيين، استكمالاً للمبادرات الكثيرة التي تسعى إلى توفير العيش الكريم لهم. وذلك بناءً على توجيهات الشيخ خليفة بن زايد ىل نهيان رئيس الدولة، حيث أعلنت لجنة تخصيص الأراضي والمساكن للمواطنين في إمارة أبوظبي عن اعتماد أسماء الدفعة الثانية من المواطنين المستفيدين من هذه المبادرة. حيث ستبدأ بلدية أبوظبي إجراءات ومعاملات التسليم للمستخقين مباشرةً بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.

ويأتي مشروع منازل الفلاح كمجمع سكني متكامل يتلاءم مع نمط الحياة الأسرية للمواطنين الإماراتيين، والذي يضم 4857 فيلا مختلفة الحجم والتصميم على مساحة إجمالية تبلغ 12.5 مليون متر مربع. ويضم المشروع 4857 فيلا ومجموعة من المرافق موزعة على 5 أحياء لكل منها مرافق عامة تضم مساجد ومدارس ومرافق مجتمعية إلى جانب مزيج من المحلات. وتتوفر المرافق العامة على مقربة من كافة المساكن إلى جانب مركز رئيسي للمشروع بأكمله يضم كافة المرافق الخدمية بما في ذلك مركز تجاري للتسوق ومستشفى ومكاتب تجارية.

وفي دبي أمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، بالإفراج عن 422 نزيلاً ممن يقضون عقوبات مختلفة في المؤسسات الإصلاحية والعقابية في دبي، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. ومن جهتها ستخلس النيابة العامة سبيل النزلاء بعد تنفيذها الإجراءات القانونية المعتادة ليتمكنوا من قضاء العيد مع عائلاتهم.

الإفراج جاء بعد أن قضى المساجين فترات متفاوتة من مدد العقوبات المفروضة عليهم من قبل الجهات القضائية المختصة. ولم ينتمِ الموقوفون الذين تم الإفراج عنهم إلى جنسية محددة دون غيرها، ما يدلّ على عدالة مرسوم العفو.

وشهدت معظم إمارات الدولة حملات لمساعدة الأيتام لإسعادهم بهدايا وملابس العيد، كتلك أعدتها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي تحت شعار "بهديتك نسعدهم" حيث شاركت فيها كثير من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة متفاعلةً مع المشروع في ملء علب هدايا ستقدم للأطفال الأيتام في عيد الأضحى المبارك لعلّ الابتسامة ترتسم من جديد على وجوههم.

العيد يحل مع استقرار مادي وأمني

ومن جهتها شاركت دائرة التنمية السياحية في عجمان في هذه الحملة لتغطي بمشاركتها كل عجمان، متمسكةً بتعاليم هذه المبادرة في كيفية اختيار الهدايا وتوزيعها.

واحتفالاً بالعيد تستعد الفجيرة لإطلاق فعاليات ترفيهية كثيرة ابتداءً من أول أيام عيد الأضحى المبارك، تشمل العديد من المسابقات الثقافية والترفيهية لجميع الشرائح العمرية، لإضفاء حالة من المرح والتشويق على أيام العيد. وقد جاءت هذه الفعالية بناءً على توجيهات من قيادة الشرطة ووزارة الداخلية لضمان مشاركة واسعة من سكان الفجيرة.

ومن يزور أية إمارة في هذه الأيام من السنة، يكتشف الاستعدادات الرسمية والشعبية، الجماعية والفردية لاستقبال حجاج بيت الله الحرام عند عودتهم إلى ديارهم. ولاستقبال زوار وسيّاح من كل الخليج والوطن العربي سيأتون إلى الإمارات لقضاء عطلة عيد الأضحى بشكلٍ مميز.

وفيما يخصّ الاستعدادات الأمنية، سعت كل المدن الإماراتية لتنفيذ خطط أمنية ومرورية في شوارع ومناطق كل منها. ففي عجمان مثلاً سيتم نشر 50 دورية ومرورية لتحقيق الشعور بالأمان والطمأنينة لجميع المواطنين والسكان في عطلة عيد الأضحى المبارك.

كذلك أعلنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة عن استكمال استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك عبر وضع خطط أمنية تشمل كلاً من الإدارة العامة للعمليات الشرطية والإدارة العامة للعمليات المركزية لمراقبة شوارع الإمارة، وبث الطمأنينة في نفوس جميع أفراد المجتمع.