سرمك يلاحق الثورة النوابية

رائد الثورة العامية الحديثة

الشارقة ـ صدر عن دار ضفاف للطباعة والنشر والتوزيع في الشارقة كتاب (الثورة النوّابية - دراسة أسلوبية في الشعر العامي للمبدع "مظفر النواب") للدكتور حسين سرمك.

يأتي هذا الكتاب ضمن توجه يسعى الناقد إلى تحقيقه في دراسة شعر الشاعر الكبير مظفر النواب. فيشير الناقد في مقدمته إلى ذلك فيقول "يقوم هذا الجزء - من أجزاء مشروعي النقدي عن المبدع مظفر النواب - على أساس فرضية مركزية ترى أن الاحتفاء بالدور السياسي والتعبوي لشعر الشاعر والمناضل الثائر مظفر النواب - العامي والفصيح - قد أربك كثيرا، وكثيرا جدا، عملية الإمساك النقدي المقتدر بمنجزات الثورة الهائلة التي حقّقها النواب في بنية القصيدة، العراقية والعربية، ومضامينها. وسيختص هذا الجزء بما أسميته بـ الثورة النوابية في القصيدة العامية، موضحا، عوامل إنضاجها، وسيرورتها، وتمظهراتها الفنية والفكرية والجمالية، وصورها الريادية، وتأثيراتها في الأجيال الشعرية التي أعقبت النواب".

وفي إشارات سريعة من خلال فهرس الكتاب سنتعرف على بعض من توجهات الناقد سرمك وفهمه للتجربة الشعرية التي خاضها النواب، فنجد (بين الثورة النوابية وحركة السياب الثورية، مظفر النواب رائد الثورة العامية الحديثة، الحداثة الشعبية!، النوّاب وحالة (ما بعد الحب)، الشعر عيد كوني.. القصيدة غبطة كونية، الخيميائي، حزن النواب العجيب: مو حزن لكن حزين!، الجرس العاشق: أنسنة النحاس..).