أول مطربة راب سعودية تتحدى التقاليد الصارمة

الرياض
وعر هو المرقى إلى النجومية..

لا شك أن التقاليد الصارمة في السعودية تمنع الكثير من المواهب من الظهور، ولكن مي مندور البالغة من العمر 22 عاما قررت تحطيم تلك القيود وفرضت وجهة نظرها التي تؤمن بها على الجميع.

وبالرغم من أن هناك محاذير كثيرة على المرأة السعودية إلا أن مي مندور قررت أن تقفز على كل تلك الحواجز لتصبح أول مطربة راب سعودية.

وبدأ اهتمام مي مندور بأغاني الراب منذ الطفولة وعشقت نجوم الراب الاميركيين وقررت أن تخترق ذلك العالم وتدربت كثيرا من أجل تحقيق هذا الحلم، وقد أصبحت حاليا واحدة من مطربات الراب الشابات اللائي يحفرن في الصخر من أجل الوصول إلى النجومية.

وشاركت مي مندور في مسابقات غنائية عديدة ولاقت استحسان لجان التحكيم، وقدمت الكثير من الحفلات التي قوبلت بموجات من التصفيق والاعجاب.

وقد أًصرت مي مندور على المضي في هذا الطريق رغم كل ما واجهها من محاولات للمنع والوقوف في وجه حلمها.

وتكتب مي أغلب كلمات أغانيها وتقوم بالتلحين والعزف، إضافة إلى كتاباتها الأدبية، حيث ألفت عددا من القصص والروايات تستعد لنشرها قريبا.