الكبار يواصلون نغمة الفوز في الدوري الانكليزي

لندن
يونايتد يحافظ على تفوقه

سجل الاسباني خوان ماتا هدفين في الشوط الثاني ليحول تشيلسي المتصدر تأخره إلى فوز 4-2 على مضيفه توتنهام هوتسبير في مباراة قمة بلندن ويحافظ على سجله الخالي من الهزيمة في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وتفوق تشيلسي في الشوط الأول وافتتح التسجيل بتسديدة مباشرة للمدافع الدولي جاري كاهيل لينهي الشوط الأول متفوقا.

لكن توتنهام انتفض في الشوط الثاني ورد بهدفين متتاليين بدأهما الفرنسي وليام غالاس مدافع تشيلسي السابق في الدقيقة 47 ثم أضاف غيرمين ديفو الهدف الثاني بعد سبع دقائق لصالح توتنهام الذي لم يخسر على ملعبه في مباراة قمة منذ 2007.

والهدف هو رقم 200 لديفو في مشواره لكنه لم يكن كافيا لمنح مدربه البرتغالي اندريه فيلاس بواش انتصارا ضد ناديه السابق الذي أقاله في مارس/اذار الماضي وذلك بعد أن هيمن أداء ماتا على المشهد.

واستفاد اللاعب الاسباني الدولي من خطأ دفاعي لغالاس ليتعادل لتشيلسي في الدقيقة 66 ثم أضاف هدفه الثاني في المباراة بلمسة سهلة حول بها الكرة الى شباك الحارس الأميركي براد فريدل بعد تمريرة من البلجيكي ايدين هازارد ليمنح تشيلسي التقدم.

ومع سعي توتنهام للتعادل اختتم دانييل ستوريدغ رباعية تشيلسي في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال الايطالي روبرتو دي ماتيو مدرب تشيلسي لشبكة سكاي بعد المباراة "عاد توتنهام الى اجواء المباراة فقط خلال عشر او 12 دقيقة في بداية الشوط الثاني عندما فقدنا السيطرة نوعاَ ما الا اننا فيما عدا ذلك اخذنا زمام المبادرة".

واضاف دي ماتيو قوله "مباراة السبت كانت اختبارا لشخصيتنا امام فريق حقق اربعة انتصارات متتالية. كانت قمة كبيرة بالنسبة لنا خاصة انها تأتي بعد العطلة الدولية التي تثير عدة تساؤلات الا ان الاجابة التي قدمناها كانت مثالية".

ومن جهة اخرى حافظ مانشستر يونايتد الذي يدربه المخضرم اليكس فيرغسون على المركز الثاني في السباق على اللقب عندما فاز 4-2 على ضيفه ستوك سيتي الثالث عشر في الترتيب.

ولعب البطل مانشستر سيتي بعشرة لاعبين أمام وست بروميتش البيون قبل تأخره بهدف ثم فوزه 2-1 بفضل هدفين متأخرين من ايدين غيكو.

وحقق ليفربول فوزه الأول في الدوري على ارضه هذا الموسم عندما هزم ريدينغ 1-صفر وفاز وست هام يونايتد في ملعبه على ساوثامبتون 4-1.

وفاز سوانزي سيتي على ويغان اثليتيك 2-1 وفاز فولهام اللندني على ارضه وبين جماهيره على استون فيلا بهدف دون رد.

واهدر ارسنال فرصة للصعود الى المركز الرابع عندما خسر 1-صفر امام نوريتش سيتي. احرز الهدف غرانت هولت في الدقيقة 20 ليخسر ارسنال على ارض نوريتش لاول مرة منذ 1984.

ويحتل ارسنال المركز التاسع برصيد 12 نقطة.

وهذا هو اول فوز في الدوري لنوريتش هذا الموسم.

ورفع تشيلسي بطل اوروبا والذي يدربه الإيطالي روبرتو دي ماتيو رصيده في صدارة الترتيب إلى 22 نقطة من ثماني مباريات متفوقا باربع نقاط على مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي اقرب ملاحقيه.

واحرز وين روني لاعب يونايتد هدفا في مرمى فريقه بطريق الخطأ منح ستوك التقدم في الدقيقة 11 الا انه عوض ذلك بهدفين في مرمى ستوك في الدقيقتين 27 و65.

واضاف روبن فان بيرسي وداني ويلبيك هدفين اخرين ليونايتد في الدقيقتين 44 و46 فيما احرز مايكل كيتلي هدف ستوك الاخر في الدقيقة 58.

ورغم اعجاب فيرغسون باصحاب الاهداف فانه لم يعجبه تصرف مدافعه ريو فرديناند الذي رفض ارتداء قميص يروج لحملة ضد العنصرية خلال الاحماء استعدادا للمباراة.

وتأتي هذه الحملة في اعقاب قضية جون تيري لاعب تشيلسي وما تعرض له المنتخب الانكليزي من اساءة عنصرية في صربيا خلال مباراة في التصفيات في الاسبوع الماضي.

وقال فيرغسون "تحدثت الى الاعلام عن هذا الامر الجمعة. انه امر محرج بالنسبة لي. وسنتعامل معه (فرديناند). لا شك في ذلك".

وطرد لاعب سيتي جيمس ميلنر في الدقيقة 23 من عمر المباراة وبدا حامل اللقب مقبلا على الهزيمة عندما تقدم وست بروميتش بهدف عبر شين لونغ الا ان مشاركة غيكو قلبت الموازين لصالح بطل انكلترا الثالث في الترتيب بفارق الاهداف عن جاره يونايتد.

وتمكن غيكو من احراز هدفين في الدقيقتين 80 والثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني ليمنح سيتي النقاط الثلاث.

أما توتنهام الذي لعب بدون الجناح جاريث بيل الذي ترك الفريق السبت لمرافقة صديقته في الولادة فتعرض لهزيمته الأولى منذ الخسارة أمام نيوكاسل يونايتد في اليوم الافتتاحي للموسم وتوقف رصيده عند 14 نقطة في المركز الخامس.