مسلسل اميركي حول 'ارهاب' حزب الله 'يشوه' باريس الشرق

هل تتحول بيروت الى 'قرية ايرانية'؟

بيروت - اثار مسلسل "أرض الوطن" غضب وزير السياحة اللبناني فادي عبود الذي هاجم المسلسل "نظرا للاكاذيب" التي يروجها اثر اذاعة احدث حلقاته التي من المفترض ان احداثها تدور في بيروت، ويهدد الوزير بمقاضاة مخرجي المسلسل ومنتجيه وفقا لصحيفة الاندنبندت.

ونشرت الصحيفة مقالا بعنوان "غضب لبناني بشأن الصورة الكاذبة التي رسمها المسلسل الامريكي".

وفاقت الصورة المقدمة لبيروت في احدى الحلقات الجديدة للمسلسل الحائز على العديد من جوائز غولدن غلوب وايمي قدرة اللبنانيين على الاحتمال ودعت الحكومة اللبنانية للتهديد بمقاضاة منتجي المسلسل.

وفي حلقة "وعادت بيروت"، تسافر الشخصية الرئيسية في المسلسل، وهي عميلة للمخابرات الاميركية اسمها كاري، الى بيروت وتسعى جاهدة لتفادي الرصاص المتطاير في كل مكان وتفر عبر اسطح المنازل من عصبة من الاشرار يرتدون عمائم.

وتضيف الصحيفة إنه في جزء آخر من الحلقة تصور اللقطات مجموعة من المسلحين المدججين بالسلاح على انهم من اعضاء حزب الله وهم في طريقهم "لاجتماع للجماعات الارهابية".

ويقوم المسلحون وهم في طريقهم الى منطقة الحمرا، التي سيعقد فيها اجتماعهم مع غيرهم من "المقاتلين الاسلاميين"، بترويع الامنين وارهاب الناس اينما ذهبوا.

وزاد أعضاء بالكونغرس الأميركي الضغوط على الاتحاد الأوروبي لتصنيف حزب الله اللبناني على انه منظمة إرهابية.

وتعتبر واشنطن ان حزب الله مرتبط بإيران، وقامت المنظمة بممارسة الاستبداد السياسي الناجم عن السيطرة على القوة العسكرية وفقا لمحللين سياسيين.

وافاد خبراء ان استفراد منظمة حزب الله بقرارات مصيرية تنعكس سلبا على لبنان عامة وعلى المواطن اللبناني خاصة، حيث ان تمركز القوة العسكرية بيد الحزب مستندة في ذلك على الدعم والتسليح الايراني والتسهيلات السورية يضعف مراكز القوى الأخرى.

وتنقل الصحيفة عن عبود قوله "هذا النوع من الافلام يضر بصورة لبنان وهو تصور غير حقيقي لا يمثل الواقع".

وقال عبود "إن المسلسل ذا الاقبال الجماهيري العريض الذي يبث في اكثر من عشرين دولة يضر بالسياحة في لبنان التي تعاني بالفعل".

ويتميز لبنان بأنه بلد سياحي مهم يضم مختلف المرافق اللازمة للسياح.

وتستند مقومات الجذب السياحي إلى طبيعة خلابة ومناخ معتدل وإرث حضاري عريق ووعي سياحي.

ويرجع ازدهار السياحة في لبنان لجمال مناظرها الطبيعية، ومناخها المعتدل، وغاباتها الجميلة، وكثرة المعالم التاريخية بها.

وتمثل بيـروت العاصمة الساحرة وكبرى مدن الجمهورية اللبنانية، وتقع على الساحل الشرقي للبحر الابيض المتوسط. وتتركز فيها معظم المرافق الحيوية من صناعة وتجارة وخدمات، وتعتبر مركزا ثقافيا مهما للبنان وللعالم العربي.

وتقول الصحيفة إن من اكثر ما اثار حفيظة اللبنانيين ازاء المسلسل هو الصورة التي يقدمها لشارع الحمرا، فبدلا من المحال التجارية والمقاهي، يصور المسلسل الشارع على انه مرتع وملتقى "للارهابيين".