مرسي 'يغازل' قيادات الجيش: لن يُوقع بيننا احد

الجيش فوق كل اعتبار

القاهرة - اكد الرئيس المصري محمد مرسي الخميس رفضه الاساءة لقيادات الجيش وتحدث عن "محاولات للوقيعة" بينه وبين القوات المسلحة غداة نشر صحيفة حكومية خبرا، تم نفيه رسميا، عن منع وزير الدفاع ورئيس الاركان السابقين من السفر قريبا على خلفية اتهامات بالفساد.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية عن مرسي قوله،اثناء حضوره تدريبا للجيش الثاني، "إنني باعتباري رئيسا للجمهورية وبصفتى قائدا أعلى للقوات المسلحة أشدد على الاحترام الكامل للقيادات الحالية والسابقة للقوات المسلحة".

وأضاف "ليس سرا أنني على اتصال دائم بالمشير حسين طنطاوي والفريق سامي عنان وكان آخر تلك الاتصالات امس الأربعاء وأنني أرفض ما نشر عنهما تماما".

وتابع انه "على أثر ما نشر 'من اخبار' لا اساس لها وعارية عن الصحة، حدثت تغييرات فى رئاسة الصحيفة والتحقيق مع المسؤول بشأن ما نشر".

ويحاول مرسي في هذه الفترة السياسية الحرجة تفادي أي مشاحنات مع قوات الجيش او القضاء يؤكده تراجعه عن اقالة النائب العام من منصبه وتعيينه سفيرا لدى الفاتيكان.

واكد انه "يتعين على أبناء القوات المسلحة أن يعوا أن كل ما ينشر بشأنهم ويكون عاريا عن الصحة ما هو إلا مجرد محاولات للوقيعة ولكن ذلك لن يحدث".

واعتبر الرئيس المصري، المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين ان "البعض يثير أمورا خاصة بالقوات المسلحة للتأثير على أبنائها، وأنا أقول لكم لا تتأثروا بذلك فحقوقكم وأموالكم وممتلكاتكم محفوظة، بل أؤكد لكم أن إنفاقكم قد ازداد خلال المرحلة الماضية على التدريب والمعدات ورفع درجات الاستعداد القتالي، وذلك بتأييد من رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة".

وشدد مرسي على انه لا مساس "بأموال ومدخرات ومخصصات القوات المسلحة وأن كل ما يقال فى هذا الأمر محض افتراء وكذب ولا مجال له".

وكانت صحيفة الجمهورية الحكومية كتبت في عنوانها الرئيسي الاربعاء "قلاع الفساد تترنح" واكدت ان قرارا سيصدر خلال ساعات بالمنع من السفر للرئيس السابق المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوى الذي كان كذلك وزيرا للدفاع ولنائبه السابق الفريق سامي عنان الذي كان رئيسا للاركان من السفر على خلفية اتهامات لهما بالفساد.

وبثت وكالة انباء الشرق الاوسط بعد ساعات قليلة نفيا رسميا لهذه المعلومات منسوبا الى "مصدر قضائي مسؤول".

كما بثت الوكالة بيانا مقتضبا عن "مصدر عسكري مسؤول" اعرب فيه عن استيائه لنشر هذا الخبر.

وقال البيان ان "القوات المسلحة" قادة وضباطا وضباط صف وجنودا أعربوا عن استيائهم الشديد تجاه ما نشرته إحدى الصحف اليوم الأربعاء ويتضمن إساءة بالغة لقادة ورموز القوات المسلحة".

ومساء الاربعاء، اصدر رئيس المجلس الاعلى للصحافة رئيس مجلس الشوري احمد فهمي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين قرارا بايقاف رئيس تحرير صحيفة الجمهورية جمال عبدالرحيم عن ممارسة مهام منصبه وكلف زميلا له برئاسة تحرير الصحيفة.