60% من قطع غيار السيارات في السعودية مغشوشة

6 آلاف حالة وفاة

الدمام(السعودية) ـ قدرت مصادر سعودية بما بين 45 و60% كنسبة لقطع غيار السيارات المقلدة التي يتم تداولها في السوق المحلية، فيما بلغ حجم قطع الغيار غير المطابقة للمواصفات التي تم رفض تسويقها في الأشهر التسعة الماضية نحو 1.55 مليون قطعة.

وقال مدير قطع الغيار بشركة كيا السعودية للسيارت سلمان المسلم الى ان حجم قطع الغيار بالمملكة يصل الى 230 مليون ريال، مبينا ان حجم القطع المقلدة تصل الى 60% بينما لا تتجاوز حصة القطع الاصلية حاجز 40%، مما يؤثر على حجم المبيعات بالنسبة للقطع الاصلية، موضحا ان انواع الغش التجاري ينقسم الى مخالفة العلامة التجارية و تصميم شعار قريب من العلامة التجارية.

ومن جهته، أكد مدير عام إدارة القيود بمصلحة الجمارك السعودية عبدالمحسن الشنيفي أن مصالح الجمارك رفضت نحو 800 ألف قطعة مغشوشة في الاشهر التسعة الاولى من 2012، فيما تم رفض 750 ألف إطار غير مطابق للمواصفات.

وأشار المسؤول السعودي إلى أن قطع غيار السيارات والإطارات المغشوشة تسهم في ازهاق آلاف الارواح على طرقات المملكة.

وتشير ارقام سعودية إلى أن عدد الوفيات في المملكة في 2012، بلغت 6 آلاف حالة.

ويعود هذا الارتفاع القياسي وفقا لدوائر سعودية مسؤولة إلى تزايد الحوادث المرورية الناجمة عن استخدام قطع غيار مغشوشة، خاصة في قطع الفرامل التي يتم تصنيعها من مواد كرتونية ونشارة الخشب.