بروكسيل تحتفي بالتراث المغربي اليهودي

دابا المغرب

بروكسيل ـ تخصص التظاهرة الفنية والثقافية (دابا المغرب) ببروكسيل أمسية فاتح نوفمبر المقبل للاحتفاء بالتراث اليهودي - المغربي.

وستتميز هذه الأمسية٬ التي ستنشطها مجموعة (ميد أوركسترا)٬ برئاسة الفنان توم كوهين والمغني الشهير الحاخام حاييم لوق٬ بعرض الشريط الوثائقي "تنغير- جيروزاليم: أصداء الملاح" للمخرج الفرنسي- المغربي كمال هشكار٬ استحضارا للذاكرة الثقافية اليهودية - البربرية.

ومن المنتظر أن تأخذ مجموعة (ميد أوركسترا) الجمهور٬ خلال الحفل الذي ستنظمه بقصر الفنون الجميلة ببروكسل٬ في رحلة موسيقية تسلك بهم مختلف دروب ومسالك التراث البربري - العربي٬ عبر سجل من معزوفات وأغاني متنوعة تنتمي إلى كلاسيكيات الموسيقى المغربية٬ مقترحة بين الفينة والأخرى تقنية فنية تقليدية تدعى بـ "المطروز" وهي تمزج بين النص الشعري بالعبرية ورنات وموسيقية اللغة العربية٬ وذلك باللعب بفنية واحترافية على الإيقاعات والنغمات المتشابهة للغتين.

وستعزز الفرقة حضورها بمشاركة المغني الشهير "ذي الصوت الاستثنائي"٬ الحاخام حاييم لوق٬ من مواليد الدار البيضاء٬ والذي سيؤدي مقطوعات تتألف من الشعر الطقوسي المكتوب باللغتين العربية والعبرية.