البحرين تحقق مع علي سلمان القادم من مصر الإخوان: ماذا تقصد بالثورة؟

الوفاق: 40 سؤالا طرحتها الداخلية على سلمان

دبي - استجوبت ادارة التحقيقات الجنائية في وزارة الداخلية البحرينية الاحد زعيم المعارضة الشيعية الشيخ علي سلمان على خلفية زيارة وتصريحات ادلى بها في مصر، حسبما افاد محام وجمعية الوفاق التي يرئسها سلمان.

وذكر المحامي محسن العلوي عبر حسابه على تويتر ان ادارة التحقيقات استجوبت الامين العام لجمعية الوفاق التي تمثل اكبر تيار شيعي في البحرين، "بخصوص زيارته الاخيرة الى العاصمة المصرية".

من جانبه، اعلن نبيل الحمر المستشار الاعلامي لملك البحرين عبر تويتر السبت ان سلمان "تسلم احضارية من قبل وزارة الداخلية للمثول الأحد صباحا لدى الادارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية".

وبحسب جمعية الوفاق، تضمن امر الاحضار الذي تسلمه سلمان تهمتي "اذاعة اخبار كاذبة في الخارج"، و"التدخل في شؤون دولة شقيقة".

وزار وفد من المعارضة الشيعية مصر خلال الايام الماضية، وعقد مجموعة من اللقاءات مع الأحزاب السياسية المصرية.

واستنكرت جمعية الوفاق في بيان "استدعاء الشيخ علي سلمان من قبل النظام على ضوء زيارته على رأس وفد من المعارضة لجمهورية مصر العربية" بين 7 و12 تشرين الاول/اكتوبر 2012، واعتبرت أن "الاستدعاء محاكمة للعمل السياسي وللرأي ضمن المنهجية الأمنية التي يتبعها النظام لمصادرة الحقوق والحريات".

واوضح بيان الجمعية ان "قرابة 40 سؤالا وجهت للامين العام أثناء التحقيق معه وتمحورت حول اسباب الزيارة التي قام بها مع وفد المعارضة للقاهرة، ومعنى الثورة التي وردت في أحاديثه لوسائل الإعلام المصرية".

كما سئل سلمان بحسب البيان عن "الجهات التي قابلها الوفد في مصر وما دار في هذه اللقاءات من أحاديث، وعن موقف الوفاق والمعارضة من العنف، ورؤية المعارضة إلى ما يجري في الساحة المصرية وموقف القوى السياسية المصرية من ذلك".

وتشهد البحرين منذ شباط/فبراير 2011 حركة احتجاجية يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان.

وتطالب جمعية الوفاق خصوصا بـ"ملكية دستورية" وبالحد من نفوذ اسرة ال خليفة السنية الحاكمة.