'اسلام حنا' يخرج من دُرج شركة مفلسة الى التصوير

فواخرجي في اول بطولة سينمائية في مصر

القاهرة ـ كشف صفي الدين حسن مخرج ومؤلف فيلم "إسلام حنا" أن شركة فيلم كرو لصاحبها أحمد لطفى ليس لها علاقة بإنتاج الفيلم، وإن سولاف فواخرجي هى بطلة الفيلم، وليست نيللي كريم أو غيرها، كما زعم لطفى، مؤكداً أن النجم السوري عابد فهد قرر المساهمة في إنتاج الفيلم وذلك لإعجابه الشديد بالسيناريو وحرصه منه على تقديم عمل جيد.

ويدور الفيلم حول اعتناق قس اسمه "حنا" للإسلام، ويرصد العلاقة الجيدة بين المسلمين والمسيحيين. وسبق لسلاف فواخرجي أن قدمت العديد من الأعمال التي تلعب فيها دور البطولة على الشاشة الصغيرة.

تخوض الفنانة السورية سلاف فواخرجي أولى بطولاتها السينمائية في مصر، وذلك من خلال فيلم «إسلام حنا».

وأوضح المخرج أنه حالياً غير مرتبط بأي شركة إنتاج، مستنكراً ما قد ورد عن وجود إنتاج شركات للفيلم، وإن الفيلم سينتج بالجهود الذاتية، خاصة بعد موافقة الرقابة على السيناريو، وان نقابة المهن السينمائية وحدها هي التي ستفصل بينه وبين أي شخص يدعي بأنه له علاقة بإنتاج الفيلم.

وأشار صفي الدين حسن إن فيلم "إسلام حنا" كشف حقيقة إفلاس شركة فيلم كرو في 15 مايو/ايار 2012 ، مع العلم أن الشركة قامت ببعض الأعمال الدرامية التي عرضت في شهر رمضان الماضي بمدينة الإنتاج الإعلامي.

في الوقت الذى تقدمت فيه بعض الشركات بشكوى لحسن حامد، رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي، وصلاح عبدالمقصود، وزير الإعلام، ضد شركة فيلم كرو، وعلل المتقدمون بالشكوى عن كيفية حصول الشركة على حق إنتاج المسلسل الدرامي خارج البلاد؟ وتقوم حالياً مدينة الإنتاج الإعلامي ومكتب وزارة الإعلام بالتحقيق في هذه الواقعة.

وفى نفس السياق، تقدم سيموني جيلفوري "الماكيير الإيطالي الذي قام بميكاج أفلام تيتانك" بشكوى في السفارة المصرية بروما ضد المنتج السابق للفيلم، وذكر فى شكواه أن له بعض المتعلقات الشخصية، وأدوات التجميل الخاصة به في مصر في جعبة لطفي إلا أن المنتج تجاهل إرسالها له منذ أكثر من 3 أشهر.

يذكر أن سيموني كان سيقوم بعمل مكياج فيلم "إسلام حنا" ولكن إفلاس شركة فيلم كرو حال دون ذلك.

الفيلم من بطولة الفنان السورى عابد فهد وسولاف فواخرجي والفنان المصرى أحمد خليل والنجوم الشابة محمد الشرنوبي وخالد صلاح، موسيقى وألحان رعد خلف ومدير التصوير محمد حبيب، وإخراج وتأليف صفي الدين حسن.